الأخبار

كرسيف تحتضن الملتقى الأول للمرأة المبدعة تحت شعار ” الإبداع النسائي دعامة أساسية للتنمية “


في إطار أنشطتها الإشعاعية في المجال الثقافي والفني ودعمها للإبداع بشكل عام والنسائي بشكل خاص ، ولجعل الإبداع النسائي داعما للمسار التنموي للإنسانية ، وسعيا منها إلى تكريس قيم المساواة ومحاربة التمييز المبني على النوع الاجتماعي ، وفي سياق الإصلاحات التي عرفها المغرب على مستوى النهوض بالمرأة ودسترة هيئات تعنى بالشأن النسائي.

تنظم جمعية ؤورثان الدورة الأولى لملتقى المرأة المبدعة والذي اختارت له شعار ” الإبداع النسائي دعامة أساسية للتنمية ” وذلك أيام 07 _ 08 و 09 نونبر 2014 بمدينة كرسيف ( المغرب )، وذلك احتفاء باليوم الوطني للمرأة المغربية الذي يصادف 10 من أكتوبر .

ويروم الملتقى الذي ينظم بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية ، وزارة الشباب والرياضة ، وبدعم من عمالة إقليم كرسيف ، مجلس جهة تازة الحسيمة تاونات وشركاء آخرين إلى مجموعة من الأهداف أهمها : التعريف بالإبداع النسائي الهامشي ، إبراز دور المرأة في المجتمع من خلال الإبداع الفني ، تكريس مبدأ المساواة بين الجنسين وتكافئ الفرص عن طريق الفن ، المساهمة في محاربة الصورة النمطية حول المرأة المبدعة و تنشيط المجال من خلال الأنشطة الثقافية والفنية .

ويتخلل برنامج الملتقى مجموعة من الأنشطة الثقافية والفنية والفكرية منها الندوات حول مواضيع : فن تموايت الفن النسائي بالأطلس المتوسط ، المرأة المبدعة في الإعلام الواقع والآفاق ، الصورة الإبداعية للمرأة من خلال التشكيل ، المرأة الحضور المتجدد في الفنون الأمازيغية والإبداع النسائي في الصناعة التقليدية بالإضافة إلى تنظيم معرضا يضم المنتوجات النسائية في مختلف المجالات ، إلى جانب أمسيات فنية وتكريم بعض الفعاليات النسائية التي بصمت بعطاءاتها في مجالات مختلفة .

تارودانت نيوز
العبور

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى