الأخبار

مصرع تلميذ في ربيعه الخامس بدوار “السراغنة” في مجاطية مديونة


الثلاثاء:30/09/2014
لقي طفل في ربيعه الخامس مصرعه بجوار مدرسة الهلالات2 بدوار السراغنة٬على الساعة 12 زوالا٬ من يوم أمس الاثنين 29 شتنبر الجاري عندما كان متأهبا للدخول لهذه المؤسسة التعليمية التابعة لنيابة مديونة.

وتُشير مصادر الجريدة من عين المكان٬ أن الطفل المُسمى قيد حياته بمحمد ربوع٬ويدرس بالمستوى الثاني من التعليم الأولي ٬عندما اقترب من المدرسة٬وبجواره أمه٬ترجلا معا من أجل التوجه إلى الباب الرئيسي ٬ فلمح الطفل جده في الناحية المقابلة٬ حيث تتوسط الطريق٬فتملص من والدته٬ وتوجه مسرعا نحو مكان تواجد جده٬غير مُبال بقدوم شاحنة لنقل الخضر و”الشيفلور” على وجه الخصوص ٬ التي لم تترك له فُرصة الوصول إلى هدفه٬ وترديه قتيلا في الحال ٬بعد أن دهسته لدرجة أن مُخ رأسه تطاير٬ وتناثر وسط ذهول الأم والجد ٬اللذان لم يُصدقا ما حدث لفلذة كبدهما٬ فأسلما أنفسهما للبكاء ٬والعويل٬ والصراخ خصوصا وأن الطفل هو وحيد والديه٬ ويقطن بدوار “الصبايح ” المُجاور .

وبمجرد شُيوع الخبر٬ تجمهر العديد من السكان بدوار “السراغنة٬ وأمهات التلاميذ ٬وأوليائهم حول مكان الحادث٬ وعبروا عن استيائهم لمصرع طفل صغير مازال في عُمر الزهور٬ يُلامس خطواته الأولى في درب الحياة.

وقد حمل المُتجمهرون٬ممن عاينوا الحادث٬الجهات المعنية٬ المسؤولية في ما وقع٬ التي تهاونت -حسب رأيهم- في وضع علامات التشوير بالقرب من المدرسة٬وغفلت عنها رغم خُطورة هذا المحور ألطرقي٬ الذي سبق أن تسبب في عدة حوادث سير خطيرة آخرها تعرض أحد التلاميذ لكسر في رجليه السنة الماضية ٬يدرس بنفس المؤسسة ٬في المستوى الخامس ٬ نتيجة غياب علامات التشوير٬وهو ما يجعل بعض الأشخاص يسوقون بسرعة بجوار هذه المؤسسة التعليمية ٬ التي سبق أن تعرضت لسطو مسلح مؤخرا ٬من طرف عصابة تتكون من ثلاثة أشخاص ٬قبل أن يتم القبض عليهم من طرف الدرك الملكي بمديونة.

تارودانت نيوز
جمال بوالحق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى