الأخبار

تعرف على معنى …لبيك اللهم لبيك


الخميس:02/10/2014
لبيك اللهم لبيك .. لبيك لا شريك لك لبيك .. إن الحمد والنعمة لك والملك .. لا شريك لك .. كلمات رائعة فيها إسلام وإستسلام .. وهى إستجابة متكررة لخالق عظيم رحيم .. لبيك إستسلاماً وخضوعاً وإنقيادا لك يارب .. هى تلخص لكل ما في الفريضة من معانٍ ودلالات .. هى تلبية واستجابة لنداء الخليل إبراهيم عليه السلام : ( وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ ) .. فكانت إجابة البشر من مشارق الأرض ومغاربها طلباً لمرضات الله واستجابة لندائه والمقصود من النداء مطلق التكبير يعني إجابة بعد إجابة وإقامة بعد إقامة
لبيك : من باب التوكيد اللفظي والتكرار من مقتضى الحكمة لأنك تجيب الله عز وجل وكلما أجبته إزددت إيماناً به وشوقاً إليه، ولهذا ينبغي لك أن تشعر وأنت تقول لبيك نداء الله عز وجل لك وإجابتك إياه لا مجرد كلمات تقال.
اللهم: معناها يالله، فكأن الداعي جمع قلبه على ربه عز وجل لأنه يقول يا الله.
لاشريك لك : في كل شيء وليس في التلبية فقط ومنها إجابتي هذه الإجابة فأنا مخلص لك فيها.
الحمد : وهو وصف المحمود بالكمال محبةً وتعظيماً ولا يمكن لأحد أن يستحق هذا الحمد على وجه الكمال إلا الله عز وجل.
النعمة :أي التفضل لك فأنت صاحب الفضل وأنت المستحق للفضل جل في علاه.
والملك لا شريك لك : هذا تأكيد بأن الحمد والنعمة لله لا شريك له، فإذا تأملت هذه الكلمات وما تشتمل عليه من المعاني كما أنها تشتمل على جميع أنواع التوحيد.

تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى