الأخبار

مصر: الداخلية المصرية تغلق الحسابات الالكترونية لنشطاء المعارضة


الخميس:02/10/2014
قامت وزارة الداخلية المصرية وجهاز الامن الوطنى التابع للوزارة بشن حملة واسعة تستهدف نشطاء الانترنت والمدونين بمختلف المحافظات المصرية وقامت باغلاق واختراق عدد كبير من حسابات الكترونية لنشطاء المعارضة المصرية بعد زيارة السيسى للامم المتحدة

وقام جهاز الامن الوطنى التابع لوزارة الداخلية باغلاق الحساب الالكترونى للناشط السياسى زيدان القنائى القيادى بالمجلس السياسى للمعارضة المصرية ومدير منظمة العدل والتنمية بقنا والاستيلاء على حساب المنظمة الالكترونى عبر الياهو واغلاقه ردا على اصدار المنظمة لبيانات سياسية تنتقد نظام الرئيس عبد الفتاح السيسى واعتقال الاف النشطاء من شباب الثورة بالسجون المصرية

واكد زيدان القنائى المعارض السياسى ان جهاز الامن الوطنى التابع لوزارة الداخلية المصرية قام بالبحث عنه داخل قرية فاة قبلى بدشنا وتجميع معلومات عن نشاطه السياسى والحقوقى كما قامت الداخلية باغلاق حساباته والاستيلاء على مراسلات لمنظمة العدل والتنمية لحقوق الانسان

وطالب القنائى المنظمات الحقوقية العالمية والامم المتحدة بالتدخل العاجل لحماية نشطاء الانترنت ونشطاء المعارضة والمدونين داخل مصر بعد الحملة التى شنتها وزارة الداخلية ضد المدونين والنشطاء واغلاق عدد كبير من المدونات التى تنتقد نظام عبد الفتاح السيسى وذلك بعد لقاءه بالرئيس الامريكى اوباما وخطابه بالامم المتحدة الذى شجعه على التضييق على حرية الراى والتعبير داخل مصر

ودعا القنائى منظمات حقوق الانسان الحرة بالعالم الى عدم الصمت عن ممارسات الامن المصرى و دعوة الامم المتحدة لفرض عقوبات اقتصادية ضد نظام الرئيس عبد الفتاح السيسى الذى يعتمد على اعادة القمع والدولة البوليسية الجديدة المدعومة من قبل جنرالات الجيش المصرى واجهزة الاعلام المسيسة التى يديرها الامن الوطنى

داعيا ثوار 25 يناير الى اعلان الثورة والاطاحة بنظام الرئيس عبد الفتاح السيسى كما دعا قيادات الاخوان المسلمون والتيار الاسلامى الى الاعتذار لشباب الثورة بعد ان قامت الاجهزة الامنية التى تحكم مصر بتفتيت ثورة 25 يناير الى ليبراليين واسلاميين للدفع بالسيسى الى الحكم واعادة الدولة البوليسية

تارودانت نيوز
زيدان سيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى