الأخبار

الحوثيون وحزب صالح يرفضان رئيس الحكومة الجديدة


علي عبد الله صالح (يمين) وعبد الملك الحوثي

أعلنت جماعة “أنصار الله”، المعروفة إعلاميا باسم جماعة “الحوثي”، مساء الثلاثاء، رفضها تكليف مدير مكتب الرئيس اليمني، أحمد بن مبارك، بتشكيل الحكومة الجديدة.

وقال القيادي في الجماعة، علي البخيتي، في تصريحات نقلها موقع “وكالة اليمن” التابع لـ”الحوثي” إن “قرار تعيين بن مبارك يعد خرقا لاتفاق السلم والشراكة الوطنية الموقع مؤخرا”، دون أن يضيف توضيحات أخرى بشأن سبب رفض تكليف بن مبارك بتشكيل الحكومة.

وأضاف البخيتي أن أطرافا، لم يسمها، “لا تزال تنتهج سياسة الأمر الواقع التي جرت البلد إلى كل المآسي والحروب”.

ودعا البخيتي إلى استمرار ما أسماه بـ”التصعيد الشعبي والثوري لمواجهة مثل هكذا سياسات ضربت عرض الحائط بكل الاتفاقات التي نصت على الشراكة الوطنية واحترام الإرادة الشعبية”، حسب قوله.

وفي وقت سابق من مساء الثلاثاء، أبدى حزب “المؤتمر الشعبي”، الذي يترأسه الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، اعتراضه على تكليف بن مبارك بتشكيل الحكومة، مبررا ذلك بأن “وجود رئيس البلاد ورئيس للحكومة من محافظات الجنوب سيؤدي إلى عدم ارتياح لدى بقية المحافظات ذات الكثافة السكانية الكبيرة”، حسب موقع إخباري تابع لصالح.

وكان الرئيس منصور هادي، كلف الثلاثاء، مدير مكتبه، أحمد بن مبارك، بتشكيل الحكومة الجديدة، حسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

وجاء هذا القرار، اثر اتفاق “السلم والشراكة”، الذي وقعه الرئاسة اليمنية وأحزاب وقوى سياسية في 21 أيلول/ سبتمبر الماضي، مع جماعة “أنصار الله” (الحوثي)، بعد ساعات من سيطرة الجماعة على معظم المؤسسات الحيوية في العاصمة، لاسيما مجلس الوزراء، ومقر وزارة الدفاع، ومبنى الإذاعة والتلفزيون.

ومن أبرز بنود الاتفاق، تشكيل حكومة كفاءات في مدة أقصاها شهر، وتعيين مستشار لرئيس الجمهورية من الحوثيين وآخر من الحراك الجنوبي السلمي، وأيضا خفض سعر المشتقات النفطية.

تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى