الأخبار

في مبادرة فريدة من نوعها ، جمعية بلادي للتنمية الإجتماعيةو المحافظة على البيئة بتارودانت تنظم يومين تضامنيين تحسيسين و تربويين .


في إطار المبادرات الملكية الرامية إلى النهوض بالعمل التطوعي و تشجيع عملية التبرع بالدم الموجهة إلى تغدية مخزونات مراكز تحاقن الدم التي تعرف عجزا كبيرا في هذه المادة الحيوية ، و في إطار أنشطتها الإجتماعية و التضامنية ، نظمت جمعية بلادي للتنمية الإجتماعية و المحافظة على البيئة لحي المعديات بتارودانت يومي السبت و الأحد 27 و 28 شتنبر 2014 نشاطا إنسانيا ، تحسيسيا و تربويا بساحة 20 غشت بمدينة تارودانت ، و ذلك بالتنسيق مع العمالة و المجلس البلدي لتارودانت ، مختبر و بنك الدم بالمركز الإستشفائي الإقليمي المختار السوسي بتارودانت ، و بعض الجمعيات المحلية الفاعلة ، و هي :
1 – الجمعية المغربية لمحاربة التدخين و المخدرات – فرع تارودانت .
2 – جمعية السلام للأيكيبودو بحي بلقشاش بتارودانت .
3 – الجمعية الوطنية للسلامة الطرقية و تكريم السياقة المثالية و تخليق الحياة العامة – فرع أولاد تايمة ، إضافة إلى كل من مدرسة إبن تاشفين و مدرسة عبدالله لتعليم السياقة بتارودانت .
و هذا النشاط عبارة عن :
– حملة للتبرع بالدم : شارك فيها مجموعة من الأطباء و الممرضات و الممرضون من أعلى المستويات و على رأسهم السيد الدكتور محمد نور الدين الشرقاوي الغني عن التعريف و المعروف بتعاونه و تعاطفه اللامتناهي في أمثال هذه المبادرات الإنسانية التضامنية و غيرها ، و الدكتور يشغل منصب رئيس المختبر و بنك الدم و رئيس قطب شؤون الأطباء بالمركز الإستشفائي الإقليمي المختار السوسي بتارودانت ، و قد لاقت هذه العملية ( التبرع بالدم ) إستحسانا و ترحيبا و إقبالا كبيرا من ساكنة المدينة و من خارجها بشاهادة الدكتور السالف الذكر ، العديد من المتبرعين و من خلال ارتساماتهم ، هم كذلك ، عبروا لنا عن شكرهم الكبير للجمعية المنظمة و تقديرهم لها على هذه المبادرة الإنسانية النبيلة ، و مؤكدين على أنهم سوف يتبرعون دائما كلما أتيحت لهم الفرصة ، كما أكد الجميع على أن الهدف من وراء تبرعهم هو إنقاد و مساعدة من هم بحاجة إلى دمهم و بالتالي تتبيث الأجر .
– حملة تحسيسية بمخاطر الطريق : حيث استفاد عدد كبير من الأطفال بالمدينة و نواحيها من مجموعة من النصائح و الإرشادات التي تتعلق بالسلامة الطرقية و كيفية التعامل مع الطريق داخل المدينة و خارجها ، و كانت من تقديم أطر أكفاء من الجمعية الوطنية للسلامة الطرقية و تكريم السياقة المثالية و تخليق الحياة العامة – فرع أولاد تايمة و على رأسهم رئيسها السيد عبدالعزيز نميلي ، هذه الأخيرة التي قامت بتقديم مجموعة من الجوائز و الهدايا للأطفال المشاركين الذين فازوا في امتحانات خاصة بالسلامة الطرقية من تنظيم نفس الجمعية و ذلك بعين المكان ، و الجوائز عبارة عن أقمصة و واقيات من الشمس و جوازات رمزية للسياقة إضافة إلى توزيع مجموعة من المنشورات و مدونات السير و بعض اللوازم الأخرى الخاصة بالسير و الجولان .
– أنشطة تربوية و ترفيهية للأطفال : حيث قامت مجموعة من الشابات و الشباب بالجمعية المنظمة ( ج. بلادي للتنمية الإجتماعية و المحافظة على البيئة ) بتقديم عدة لوحات تعبيرية فنية إضافة إلى تقديم مجموعة كبيرة من الأناشيد ، التربوية منها و الترفيهية و غيرها ، و قد حضيت بتجاوب كبير من لدن هؤلاء الأطفال ، كما لاقت كذلك إستحسانا و ترحيبا من أمهاتهم و آبائهم آملين أن تتكرر أمثال هذه المبادرات باعتبارها تحفيزا و تشجيعا لهم و نظرا لما لها من دور كبير في تنشئة و تربية هؤلاء الأطفال أحسن تنشئة و تربية .
– حملة تحسيسية بمخاطر التدخين و المخدرات : حيث قامت الجمعية المغربية لمحاربة التدخين و المخدرات – فرع تارودانت من خلال أطر مختصة في هذا المجال و على رأسهم السيد حسن أنضام الكاتب العام لهذه الجمعية بتقديم العديد من الإرشادات و العروض التحسيسية بمخاطر هذه الآفة التي أضحت منتشرة بشكل واسع بين شباب المدينة ، كما قدمت الجمعية بعض النصائح بخصوص كيفية الإقلاع عن التدخين و المخدرات إضافة إلى قيامها بتوزيع منشورات تحسيسية بهذا الخصوص .
– أنشطة و عروض رياضية : قامت بتقديمها مجموعة من تلاميذ و تلميذات بجمعية السلام للأيكيبودو بحي بلقشاش بتارودانت ، حيث قدموا عروضا جميلة و شيقة نالت إستحسان الحاضرين و حضيت أيضا بتصفيقات حارة منهم . و في تصريح لرئيس هذه الجمعية السيد أحمد المشرقي ، الحامل للحزام الأسود الدرجة الثالثة في فن الأيكيبودو ، فقد صرح لنا على أن الهدف من وراء مشاركة جمعيته إلى جانب باقي المشاركين في النشاط هو لأجل التوعية و التحسيس بأهمية الرياضة في الحياة اليومية للشخص إضافة إلى مساهمة الجمعية في الرفع من مستوى الرياضة بالمدينة إلى ما هو أحسن .
– حملة نظافة : حيث قام قرابة 30عنصرا من المنخرطين و المنخرطات بالجمعية المنظمة ( ج. بلادي ) بتنظيم حملة للنظافة شارك فيها بعض العناصر من الجمعية المغربية لمحاربة التدخين و المخدرات ، و قد شملت مداخل المدينة و مجموعة من المناطق الخضراء و جنبات الإدارات و المؤسسات العمومية القريبة من ساحة 20 غشت ، إنطلاقا من مدارة حي المعديات في اتجاه مصلحة الأمن الإقليمي لتارودانت مرورا بجنبات البلدية ، ثم حديقة إبراهيم الروداني فجنبات عمالة تارودانت و الباشوية ، و جميع المناطق الخضراء و الساحات المتواجدة بقربهما ثم مدخل المدينة المعروف بباب السلسلة و انتهاء بجنبات المركز الإستشفائي الإقليمي المختار السوسي بتارودانت ، كما شملت أيضا ساحة 20 غشت ، مكان النشاط .
– و جدير بالذكر أن كلا من ” مدرسة تعليم السياقة إبن تاشفين ” و ” مدرسة تعليم السياقة عبدالله ” لعبتا دورا كبيرا و مهما في هذا النشاط ، حيث قامتا بتزويد الجمعية بجميع اللوازم الضرورية المتعلقة بالسلامة الطرقية، من علامات تشوير ، لافتات و منشورات تحسيسية بمخاطر الطريق ، حواسيب إستعملها الأطفال لنفس الغرض إضافة إلى لوازم أخرى عديدة ، كما ساهمتا في تقديم النصائح و الإرشادات للأطفال الحاضرين إلى جاimageنب أطر الجمعية الوطنية للسلامة الطرقية .

و لابد من الإشارة كذلك إلى أن هذا النشاط عرف حضور السلطة المحلية متمثلة في السيد قائد الملحقة الإدارية الرابعة نيابة عن باشا مدينة تارودانت ، السيد الخليفة بباشوية تارودانت ، السيد مصطفى المتوكل رئيس المجلس البلدي لتارودانت ، و نائبه السيد عبدالحق يسري ، السيد سعيد ريبوع عميد مركزي للأمن الإقليمي بتارودانت ، السادة رؤساء بعض الجمعيات المحلية ، و عدة شخصيات أخرى ، كما حضر كذلك عدد كبير من ساكنة المدينة و المناطق المجاورة يقدر بالمئات ، من مختلف الأعمار و الأجناس .
عموما فالنشاط ترك انطباعا و صدى كبيرين في نفوس ساكنة المدينة و نواحيها نظرا لأهمية و لنوعية الأنشطة التي اختارتها الجمعية المنظمة إضافة إلى تزامنها مع بداية الموسم الدراسي الجديد .. في أمان الله .

تارودانت نيوز
عبدالله خباز
imageimageimageimage

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى