أخبار دوليةالأخبار

وزير الداخلية التونسي …”تجاوزات في المؤسسة السجنية لكنها لا تصل إلى حد التعذيب الممنهج”كاع ممات غير خرجو مصارنو.


أقر وزير الداخلية التونسي، لطفي بن جدو، اليوم الخميس، بوجود “تجاوزات داخل المؤسسة السجنية مثل سوء المعاملة، لكنها لا تصل الى حد التعذيب الممنهج”.

وأوضح بن جدو، في تصريح صحفي، أن “التعذيب الممنهج يرتكز على إرادة سياسية، وتوفر أماكن اعتقال سرية وأطباء يبررونه”، مضيفا أن “هذا ما لا يمكن أن يحصل بعد الثورة”.

وردا على سؤال حول ما راج مؤخرا عن حصول حالات تعذيب في السجن، أوضح وزير الداخلية أن “وكيل الجمهورية وحاكم التحقيق انتقلا إلى المؤسسة السجنين للمعاينة، وأكدا على أنه ليس هناك آثار عنف”، مشيرا إلى أن “الطب الشرعي عند التدخل في حالات وفاة سجناء أثبت عدم وجود آثار تعذيب”.

يذكر أن سجينين تونسيين كانا قد توفيا مؤخرا في إحدى المركبات السجنية، ما أثار انتقادات منظمات حقوقية حول احتمال أن تكون وفاتهما ناجمة عن التعذيب.

يشار إلى أن رئيس الجمهورية التونسية المؤقت، محمد منصف المرزوقي، كلف، اليوم، مستشاريه لحقوق الإنسان والشؤون القانونية بمتابعة ملف هذين السجينين. ومع.
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى