الأخبار

اللجنة الوطنية لمحاربة تهريب السجائر… ضرورة تعزيز المراقبة على مستوى الحدود، والطرق والمستودعات


أوصت اللجنة الوطنية لمحاربة تهريب السجائر، في ختام اجتماعها السنوي بالرباط، إلى تعزيز المراقبة خاصة على مستوى الحدود، والطرق والمستودعات، وذلك في إطار خطوات منسقة وملموسة.

وذكر بلاغ لإدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة،أنه تم التأكيد أيضا على ضرورة تطوير التعاون وتبادل المعلومات بين مختلف المتدخلين وتعزيز تدابير محاربة التهريب.

وأبرز المصدر ذاته أن اللجنة تطرقت أيضا، خلال هذا اللقاء، للجهود المبذولة من طرف المتدخلين في المجال، وكذا النتائج المستخلصة من البحث المتعلق بتقدير معدل تهريب السجائر في السوق المغربية، التي أطلقت في 17 مارس 2014.

وأضاف البلاغ أن اللجنة الوطنية لمحاربة تهريب السجائر تدارست، بنفس المناسبة، كيفيات تنظيم الدراسة المقبلة التي سيتم إطلاقها في أكتوبر الجاري بهدف تتبع تطور هذه الظاهرة، وتحديد اتجاه تهريب السجائر وتوفير معرفة بيئة لمختلف المتدخلين بهذه الآفة ، مشيرا إلى أن الأشغال تناولت أيضا تدارس الإنجازات التي تحققت في مجال محاربة تهريب السجائر، وكذا آفاق العمل بالنسبة لسنة 2015. ويأتي اللقاء بعد اجتماع لجنة فرعية انعقدت في 25 شتنبر الماضي والتي ركزت توصياتها على تدابير محاربة كافة أشكال المنافسة غير المشروعة . ويعكس اللقاء التزام الحكومة بمحاربة التهريب بكافة أشكاله وتهريب السجائر على وجه الخصوص، بالنظر لتأثيره السلبي على صحة المواطنين ومداخيل الدولة والتجارة المشروعة والاقتصاد بشكل عام، وكذا على أمن البلاد. حضر هذا الاجتماع الذي انعقد برئاسة إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، أعضاء اللجنة الذين يمثلون وزارة الداخلية، والدرك الملكي، وممثلين عن الشركة المغربية للتبغ، وشركات تبغ دولية (نورث افريكا تباكو كومباني، وجابوني تباكو انترناسيونال، وبرتيش امريكان تباكو وفيليب موريس انترناسيونال) .ومع.
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى