أخبار دوليةالأخبار

ليبيا…/بان كي مون / يدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار


دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى وقف القتال والاقتتال الدائر في ليبيا بدون أي شروط مسبقة حتى يمكن لمجتمع الدولي أن يدعم الجهود الرامية إلى تحقيق الرفاه والرخاء في ليبيا.

وأشار بان كي مون ، في افتتاح أعمال حوار الفرقاء الذي بدء أعماله اليوم بطرابلس برعاية المبعوث الخاص للأمم المتحدة ليون برنارد ينو انه خلال السنوات الثلاث الماضية قدم المجتمع الدولي الدعم الكامل من اجل تحقيق الرخاء والرفاه الذي ينشده الليبيون في أن يستمتعوا بثراء بلدهم ، إلا أن هذه الهدف لم يتحقق ازداد القتال والتدمير للمنشات والمرافق الحكومية وازداد تضرر المواطنين وتسبب القتال بنزوح مئات الآلاف من الليبيين.

ونوه في كلمته إلى أن هناك مواجهات عنيفة تحصل في مختلف المدن الليبية وإذا لم تنتهي هذه المواجهات بشكل سريع ولم يتم إحراز السلام فان الرفاه الأفضل في ليبيا سيصبح أملا بعيد المنال.

ودعا بان كي مون إلى تحقيق حوار سياسي وحل سياسي للازمة في ليبيا قائلا: “معظم الليبيين يتفقون على أن الطريق الوحيد أمام هذا البلد يتمثل في إيجاد عملية سياسية ، وكأمين عام للأمم المتحدة كنت أتعامل مع العديد من القضايا المتعلقة بالصراعات وفي مثل هذه الصراعات كنت أحث وأؤكد أن الأدوات العسكرية قد تكون في بعض الأحيان مفيدة ، ولكن أي حل نحظى به من خلال الأدوات العسكرية لن يحظى بالاستدامة . ولذلك يجب أن يكون هناك حوار سياسي وحل سياسي وهذا هو الحل الوحيد المستدام ، لذلك فالأمم المتحدة ومجموعة المبعوثين الخاصين يقودهم السيد ليون يساعدون الليبيين من اجل أن يحققوا هدفهم بمساعدة ودعم العديد من المبعوثين الخواص الكرام وكذلك الشركاء )

وعبر بان كي مون على دعم الأمم المتحدة لجلسة الحوار التي عقدت في غدامس أواخر الشهر الماضي والتي حضرها عدد من أعضاء مجلس النواب المشاركين في جلساته والمنقطعين عنه مؤكدا أن هذا الاجتماع يمثل خطوة شجاعة ومهمة سيتم من خلالها بناء مستقبل ليبيا.

كما عبر بان كي مون عن دعم الأمم المتحدة لمجلس النواب المنتخب من الشعب الليبي داعيا إلى ضرورة أن يكون في ليبيا برلمان واحد ومشيرا إلى أن ليبيا بحاجة إلى برلمان واحد يمثل كافة الليبيين . وقال : “إن الأمم المتحدة تعترف وتدعم شرعية مجلس البرلمان وتدعو كافة الشعب أن يحترمه ، لكن الشرعية يجب أن تقتضي الشمولية والمشاركة هذه الشمولية تعني الإجماع في القرارات المهمة ، وليبيا بحاجة إلى حكومة قوية قادرة على أن تنفذ قرارات، حكومة قوية ،حكومة وحدة وطنية تحظى بدعم سياسي قوي “.بوابة افريقيا الاخبارية.
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى