الأخبار

الممثل الأمريكي “بن أفليك” يدافع عن الإسلام في البرنامج التلفزيوني”ريل تايم” مع “بيل ماهر” المعروف بإلحاده وبميوله اليسارية المتطرفة


أثار موقف الممثل الأمريكي “بن أفليك” النادر على شاشات التلفزيون الأمريكي ردود فعل تفاوتت بين التأييد والانتقاد في عاصمة السينما العالمية “هوليوود” ولدى نزوله ضيفا على حلقة من برنامج “ريال تايم” دافع أفليك وبحرارة عن الإسلام والمسلمين ضد انتقادات وكلام اعتبره “مقززا وعنصريا”.

أثار موقف الممثل الأمريكي “بن أفليك” الذي كان في صلب جدل محتدم الاثنين بعدما دافع بكثير من الاندفاع عن المسلمين في برنامج تلفزيوني أمريكي ردود فعل متفاوتة في عاصمة الصناعة السينمائية العالمية “هوليوود”.

ونزل الممثل ضيفا مساء الجمعة على حلقة من برنامج “ريل تايم” مع “بيل ماهر” المعروف بإلحاده وبميوله اليسارية المتطرفة على شبكة “أتش بي أو”.

وعندما انتقل الحديث الذي كان يدور مع ضيف آخر هو الفيلسوف “سام هاريس” إلى انتقاد الإسلام، سارع أفليك بغضب واضح إلى اعتبار هذا الكلام “مقززا وعنصريا”. وأضاف أفليك الذي حضر لتقديم فيلم “غون غيرل” الذي يقوم ببطولته “هل أنت خبير في الدين الإسلامي؟ لأن ما تقوله أشبه باتهام أحد بأنه “يهودي خبيث”.

ومضى يقول “هناك مليار شخص ليسوا متطرفين ولا يسيئون إلى النساء ويريدون الذهاب إلى المدارس والصلاة خمس مرات في اليوم ولا يقومون بأي من الأمور التي تقول أن المسلمين يقومون بها”. وأضاف “لقد قتلنا من المسلمين أكثر مما قتلوا من صفوفنا بفارق كبير”.

وأثار موقف أفليك النادر في هوليوود ردود فعل تفاوتت بين التأييد والانتقاد. وذكر “بيل ماهر” في مقابلة الاثنين مع “صالون.كوم” بأنه “تقدمي” وأن الأمر لا يتعلق بـ “ازدراء الأديان… فنحن نناضل من أجل التقدمية”.

ورسخ أفليك حضوره في هوليوود بعد فيلم “آرغو” الذي أخرجه وقام ببطولته حول أزمة الرهائن الأمريكيين في إيران. كما أنه مؤسس مبادرة شرق الكونغو وهي منظمة خيرية في جمهورية الكونغو الديمقراطية.افب.
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى