الأخبار

لوس أنجليس تواجه أسوأ موجة جفاف


قالت السلطات في مدينة لوس أنجليس في ولاية كاليفورنيا الأميركية، إنّ رئيس بلدية المدينة يهدف إلى خفض المياه المستخدمة محلياً بنسبة 20 بالمئة على مدى السنوات الثلاث المقبلة، لمواجهة أسوأ موجة جفاف.
وطالب رئيس البلدية إريك جارستي، في أمر تنفيذي، سكان المدينة البالغ عددهم 3.9 ملايين شخص بتخفيف ري حدائق منازلهم إلى مرتين أسبوعياً، وتوجيه الأوامر إلى إدارات المدينة بخفض ري الحدائق التابعة للبلدية.
وحذر جارستي من أنه إذا لم تؤت هذه التدابير، وتدابير أخرى، ثمارها بخفض استخدام المدينة للمياه بنسبة 20 بالمئة بحلول 2017، فإن لوس أنجليس قد تفرض تخفيضات إلزامية على السكان، من بينها فرض قيود على غسل السيارات.
كما أمر إدارة المياه والطاقة بالمدينة، بخفض مشترياتها من المياه التي يتم استيرادها من مناطق أخرى بنسبة 50 بالمئة بحلول عام 2024.
ويأتي هذا التحرك بعد 10 أشهر على إعلان حاكم ولاية كاليفورنيا جيري براون حالة الطوارئ، بسبب موجة جفاف بدأت منذ عدة سنوات. وطالب بتخفيضات طوعية للمياه بنسبة 20 بالمئة.
وأعلن مسؤولو كاليفورنيا أنّ استهلاك المياه في الولاية تراجع بالفعل بنسبة 11.5 بالمئة في أغسطس/ آب الماضي، مقارنة مع الشهر نفسه من العام الماضي.

تارودانت نيوز
الأناضول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى