الأخبار

جولة في الخبر الوطني :إضراب عام في الأفق والحكومة تتأسف وتتوعد


الخميس, 16 أكتوبر, 2014

قرر الاتحاد العام للشغالين بالمغرب والفيدرالية الديمقراطية للشغل خوض إضراب وطني عام يوم 29 أكتوبر الجاري لمدة 24 ساعة في القطاع العام والجماعات المحلية وكافة المؤسسات العمومية ومؤسسات القطاع الخاص.
وذكر بلاغ مشترك للاتحاد العام للشغالين بالمغرب والفيدرالية الديمقراطية للشغل أن هذا القرار يأتي للاحتجاج على “التجاهل الحكومي للمطالب العادلة لعموم المأجورين المغاربة، وتعنتها في فرض منظورها التجزيئي والتراجعي لإصلاح أنظمة التقاعد واستهدافها لمأجوري القطاع العام لتأدية فاتورة أزمة الصندوق المغربي للتقاعد”.

الحكومة المغربية في ردها على قرار الإضراب العام تتأسف وتتوعد

من جهتها أعربت الحكومة عن أسفها لخطوة تنظيم الإضراب التي لا تتفهم دوافعها وأسبابها وقد تلحق الضرر بالسلم الاجتماعي الذي يتميز به المغرب في محيطه.
وقال وزير الاتصال الناطق الرسمي بإسم الحكومة السيد مصطفى الخلفي في تصريح صحفي، عقب انعقاد الاجتماع الاسبوعي لمجلس الحكومة اليوم الخميس ، على إثر دعوة بعض النقابات إلى إضراب وطني، إن “الحكومة إذ تؤكد أن الإضراب حق دستوري مكفول، فإنها تعبر عن أسفها لهذه الخطوة التي لا تتفهم دوافعها وأسبابها وقد تلحق الضرر بالسلم الاجتماعي الذي تتميز به بلادنا في محيطها”، مشيرا إلى أن الحكومة تحمل النقابات الداعية إلى الإضراب مسؤوليتها في ذلك، وتؤكد أنها لن تقبل بأي إرباك لحرية العمل أو إضرار بمصالح المواطنات والمواطنين”.

وفي خبر آخر اتفاق بين المغرب والاتحاد الأوروبي لدعم إصلاح التغطية الصحية الأساسية (المرحلة الثالثة)

من جهة أخرى وقع المغرب والاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس بالرباط، اتفاقية تمويل بقيمة 50 مليون أورو، تتعلق ببرنامج دعم إصلاح التغطية الصحية الأساسية في مرحلته الثالثة (باركوم 3) بالمغرب.
وتأتي هذه الهبة، التي وقع الاتفاقية المتعلقة بها وزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد ووزير الصحة الحسين الوردي والسفير رئيس مفوضية الاتحاد الأوروبي في المغرب روبرت جوي، لدعم تفعيل سياسة الحكومة الرامية إلى ضمان ولوج مجمل الساكنة إلى خدمات الرعاية الصحية من خلال تنفيذ القانون المتعلق بمدونة التغطية الصحية الأساسية على أساس مبادئ التضامن والإنصاف. وينص (باركوم 3)، الذي يتوخى تعزيز حكامة الإصلاح، على تفعيل إطار استراتيجي ونموذجي للإصلاح، وتعزيز عرض العلاجات من أجل المزيد من القرب وتنظيم أفضل لمختلف فروع العلاجات وتفعيل التأمين الصحي لفائدة المستقلين.

تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى