الأخبارالرياضة

المغرب ينفي انسحابه من تنظيم كأس أمم إفريقيا


أعترف اتحاد كرة القدم المغربي انه طالب بتأجيل بطولة كاس الأمم الافريقية 2015 بسبب مرض ايبولا الذي يجتاح القارة الافريقية ونفي بشدة ان يكون انسحب من تنظيم البطولة
وكان المغرب الذي من المقرر ان يستضيف البطولة من 17 ناير الى 8 فبراير المقبل طالب الاتحاد الافريقي بتأجيل البطولة بسبب داء ايبولا الذي حصد 4500 ضحية حتى الان.
وسيجري الاتحاد المغربي والاتحاد الافريقي محادثات في هذا الشأن مطلع الشهر المقبل.
وقال بيان صادر عن وزارة الرياضة المغربية “يعرب المغرب عن رغبته الشديدة باستضافة النسخة المقبلة من كأس الامم الافريقية”. واضاف “ننفي بشدة المزاعم التي اشارت الى انسحاب المغرب من التنظيم”.
وكانت وزارة الشباب والرياضة المغربية طلبت الجمعة الماضي رسميا تأجيل البطولة بسبب وباء ايبولا، لكن الاتحاد الافريقي اكد مواعيد الاستضافة، مشيرا الى انه سيدرس طلب المغرب في 2 نوفمبر المقبل في الجزائر.
بيد ان مسؤولا رياضيا في اتحاد جنوب افريقيا كشف بان الاتحاد الأفريقي لكرة القدم طلب رسميا من بلاده ومن غانا اذا كان باستطاعتهما تنظيم امم افريقيا 2015 في حال اصرار المغرب على عدم استضافتها بسبب فيروس ايبولا.
وقال المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن هويته ان الاتحاد الافريقي قام بهذا الطلب عبر امينه العام (المغربي) هشام لعمراني في رسالة وجهها الى عدة دول.
وكان الاتحاد الافريقي خاطب 7 اتحادات وطنية طلبت استضافة نسخة 2017 بعد سحبها من ليبيا لاسباب امنية اضافة الى جنوب افريقيا، لمعرفة موقفها من استضافة نسخة 2015 في حال إصرار المغرب على تأجيلها بسبب تخوفه من فيروس إيبولا القاتل.
والدول السبع هي مصر والسودان والجزائر والغابون وغانا وكينيا وزيمبابوي، وينتظر الاتحاد الأفريقي خلال الأيام المقبلة موقف تلك الدول من استضافة الحدث الأكبر على مستوى القارة السمراء.
وقال المسؤول الجنوب افريقي ان لعمراني كتب في رسالته “في حال عدول المغرب عن استضافة المسابقة في المواعيد المحددة، يريد الاتحاد الافريقي معرفة ما اذا كان اتحادكم (جنوب افريقيا) يتطوع ويملك الوسائل لتنظيم امم افريقيا 2015”.
واوضح “اذا تلقى الاتحاد الافريقي جوابين او عدة اجوبة، ستلجأ لجنته التنفيذية لعملية سحب القرعة من اجل اختيار الدولة المنظمة”.

تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى