الأخبارالرياضة

جيرارد يخطف فوز “خيالي” لليفربول


انتزع وصيف الدوري الإنجليزي الموسم الماضي “ليفربول” فوزًا صعبًا من معقل فريق كوينز بارك رينجرز “لوفتس روود” بثلاثة أهداف لهدفين في الدقائق الأخيرة من المباراة الأكثر إثارة ومتعة في الجولة الثامنة من البريميرليج.
واستفاد ليفربول بهذا الفوز الهام من سقوط آرسنال في فخ التعادل مع هال سيتي وخسارة توتنهام هوتسبير من مانشستر سيتي ليصعد إلى المرتبة الرابعة برصيد 13 نقطة بنفس رصيد نقاط ويستهام يونايتد.
شهد الشوط الأول نجاة ليفربول من سيناريو غاية في الصعوبة عندما تصدت العارضة لهدف محقق من أصحاب الضيافة للاعب “ليروي فير” في الدقائق الأخيرة قبل الذهاب إلى الاستراحة.
وشعر المدير الفني لكوينز “هاري ريدناب” بقدرة فريقه على تحقيق الأفضلية ما دفعه نحو القيام بأكثر من تغيير في الشوط الثاني بنزول ماثيو فيليبس بدلاً من نيدوم أونوها في الدقيقة 46 ثم بعد دقائق دفع بأرماند تراوري محل ساندرو الذي تعرض لإصابة.
لكنه لم ينجح في هز شباك الحارس مينوليه بينما هزت شباكه بهدف مباغت في الدقيقة 67 بنيران صديقة للاعب الأكثر تسجيلاً للأهداف الخطأ في تاريخ البريميرليج وتاريخ الدوريات الخمس الكبرى “ريتشارد دان”.
ليفربول كان قد تحصل على ركلة حرة مباشرة من على الرواق الايمن نفذت بسرعة نحو جلين جونسون الذي أرسل عرضية أرضية متقنة تعامل معها ريتشارد دان بتسرع كبير ليحولها داخل مرماه ويرفع عدد أهدافه العكسية ل11 هدفًا خلال مسيرته التي شهدت تمثيله لمان سيتي وأستون فيلا قبل انتقاله لكوينز في صفقة انتقال حر مؤخرًا.
ريدناب قرر اللعب الكل في الكل بعد 10 دقائق من هدف دان، فأجرى تغييره الأخير بإخراج المهاجم الإنجليزي الترندادي “بوبي زامورا” لإشراك النجم التشيلي “إدواردو فارجاس” في الدقيقة 79، وما هي سوى دقائق معدودة واستطاع فارجاس تعديل النتيجة عند الدقيقة 87 بعد تلقيه تمريرة من تشارلي أوستين.
وفي الوقت الذي اعتقد الجميع انتهاء اللقاء بالتعادل الإيجابي 1/1، كان هدف فارجاس بمثابة البداية الحقيقية لمباراة أخرى في الخمس دقائق الأخيرة من عمر اللقاء حيث سجل ليفربول هدفين إضافيين مقابل هدف لكوينز!.
الدقيقة 90 شهدت تسجيل النجم البرازيلي “فيليب كوتينيو” للهدف الثاني لليفربول بعد تمريرة متقنة من القائد “ستيفن جيرارد”، وبعد دقيقة واحدة فقط مرر “فير” مرة عرضية جميلة اصطادها فارجاس برأسه ليهز الشباك للمرة الثانية في أقل من 10 دقائق بعد نزوله من على الدكة.
لكن كوينز لم يهنأ بهذا الهدف أكثر من دقيقتين فقد اهتزت شباكه للمرة الثالثة من النجم الإنجليزي “ستيفن جيرارد” وسط حسرة جماهير كوينز وفرحة عارمة لا تصدق من عشاق الريدز القلائل الذين كانوا محظوظون بحضور هذه اللحظات الدراماتيكية

تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى