رأي

الى مسؤولي الشأن الثقافي بتارودانت..هل من امكانية لاعادة احياء التبوردة عندنا؟؟؟؟


في قديم الزمان كان لكل قبيلة من قبائل تارودانت ل”فرقة خيالة” تشارك في الاحتفالات الوطنية وتحيي المواسم الشعبية التي تقام بها، وتميزها في المقابل عن باقي جهاتالمملكة وتبدع هذه الفرقة التي يتوارثها أبناء المنطقة عن أب عن جد فنا تراثيا مغربيا أصيلا يدعى “فن التبوريدة” تعود جذوره لأيام مقاومة قبائل سوس للغزاة المستعمرين، ولزمن معارك التحرير التي خاضوها لتحرير البلد من قبضة الاستعمار.

و كانت تنظم عروض التبوردة خلال المواسم في ساحات فسيحة تحاكي ميادين القتال فيما تنصب حول “ميدان التبوريدة” خيام تقليدية مغربية، تغص بالأهالي الذين يفدون من القرى و المداشير لمتابعة عروض “الفنتازيا”.
مناسبة الحديث عن التبوردة او ركوب الخيل (كما يسمى عندنا.)المعرض المقام بمدينة الجديدة هذه الأيام و الذي اثار في اعماقي نوع من الأسى و الحسرة على تغييب هذا الموروث الثقافي لدى جل .(ان لم نقل كل.)قبائل تارودانت ..اين موسم سيدي دحان ؟..سيدي امبارك .؟.مواسم قبائل هوارة.؟.الخ..الخ..ما عدا بعض المحاولات المحتشمة هنا و هناك كمهرجان هوارة للتبوردة الذي تحاول بعض فعاليات المجتمع المدني احيائه رغم الاكراهات الكثيرة التي تعترض الرقي بهذا النوع من الفرجة الجماعية الى ما كانت عليه في زمن ولى..
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى