اليوم الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 - 7:19 صباحًا

 

 

أضيف في : الإثنين 27 أكتوبر 2014 - 5:21 مساءً

 

الجامعة المغربية للشباب الليبرالي تسجل باستياء وقلق كبيرين موقفها إزاء الحادث الخطير الذي وقع على مستوى الحدود المغربية الجزائرية

الجامعة المغربية للشباب الليبرالي تسجل باستياء وقلق كبيرين موقفها إزاء الحادث الخطير الذي وقع على مستوى الحدود المغربية الجزائرية
قراءة بتاريخ 27 أكتوبر, 2014

الاثنين:27/10/2014

تسجل الجامعة المغربية للشباب الليبرالي باستياء وقلق كبيرين موقفها إزاء الحادث الخطير الذي وقع على مستوى الحدود المغربية الجزائرية، حيث جرى إطلاق عيارات نارية على عشرة مدنيين مغاربة من طرف أحد عناصر الجيش الجزائري. هذا الحادث الذي يتنافى كليا مع قواعد القانون الدولي وحسن الجوار التي يسهر المغرب على احترامها. وهو ما أدى إلى إصابة مواطن مغربي بجروح خطيرة على مستوى الوجه، تم نقله إلى مستشفى الفارابي بوجدة وهو في حالة جد حرجة.

وإثر هذا التصعيد الخطير الذي يمس مباشرة حياة المواطنين المدنيين المغاربة من طرف الجيش الجزائري، فإن الجامعة المغربية للشباب الليبرالي تعبر عن شجبها لهذا التصرف غير المسؤول الذي ينضاف إلى الأفعال المستفزة الأخرى التي تم تسجيلها في الآونة الأخيرة على مستوى الشريط الحدودي.

تارودانت نيوز