الأخبار

عائلة مُحاصرة وسط اﻷزبال والقاذورات بمزبلة مديونة


السبت:08/11/2014
لم يعُد صمتُ عائلة تقطن بالمطرح العمومي بمديونة صمت الرضا٬ ولكنه صمتُ الغاضبين الكاظمين الغيض٬ بعد أن طال أمد مُعاناتهم اليومية من جراء العيش في محيط مُلوث٬ ساهم في تأزيم وضعهم المعيشي٬ زاد من حدته أن الشركة المُكلفة بتدبير النفايات” ايكوميد” تتعمد إيذائهم أكثر عبر ترك قنوات عُصارة اﻷزبال “الليكسفبا” تصب بمحاذاتهم٬ مند مُدة طويلة دون أن تلوح في الأفق بوادر حل هذه الأزمة رغم مُحاولاتهم الجادة مع الجهات المسئولة إقليميا وجهويا٬ من أجل ٳنقادهم ٬وإيجاد حل لهم عبر إعادة إسكانهم في مكان لائق٬ يستجيب لمتطلبات الحياة الكريمة٬ أو إيجاد حل يرضي جميع الأطراف.
وقد راسلت هذه العائلة مؤخرا عامل الإقليم هشام لمدغري٬ ورئيس الجماعة القروية بالمجاطية عبد الهادي الغالي٬ من أجل إثارة الانتباه لحقيقة وضعهم المزري٬ حيث أكدت هده العائلة في مضمون هاتين الشكايتين٬ أن الشركة المُكلفة بتدبير المطرح العمومي عجزت عن القيام بواجبها ٬وفشلت في احتواء عُصارة الازبال٬ وسمحت لنفسها في شخص أحد مستخدميها رمزت لاسمه ب “ف/ت” بتقسيم المزبلة إلى مراعي مُخصصة للبهائم٬ وهو ما أدى إلى تدفق الآلاف من رؤوس الأغنام والأبقار – حسب نفس الشكاية –وأدى بالتالي إلى مُضاعفة حجم اﻷ ثار البيئية السلبية على السكان بسبب عمل المُستَخدم المذكور والمُتسم بالتواطؤ مع الرعاة ٬أمام أنظار مسئوليه بالمزبلة ٬اللذين يلتزمون الصمت٬ ويكتفُون بالجلوس في الإدارة٬غير مكثرتين لحقيقة الأوضاع داخل المزبلة .
image
وفي تصريح للجريدة أكدت هذه العائلة٬ على أنه حتى الكهرباء الذي نستفيد منه من أجل إنارة ظُلمة ليالينا في المزبلة٬ يُحاول مدير الشركة المذكورة نزعه منهم وقطعه عن منزلهم مُتهما إياهم بسرقته رغم أن الجميع- تؤكد نفس العائلة – يعلم أن مدير الشركة عبد الله أيت أوعدي٬ هو الذي مكنهم من الكهرباء إبان الزيارة الملكية الأخيرة للمنطقة٬ وقام بتعلية حائط المزبلة الخارجي أمامهم٬ للحيلولة دُون رُؤيتهم من طرف العاهل المغربي٬ ومكنهم من الأعلام الوطنية٬ لضمان عدم فضحه بسبب عُصارة اﻷزبال واليوم- تضيف نفس العائلة -يُريد المدير سلبنا شيئا٬ هو من أعطانا إياه٬ وقام بطرد ٳبننا الذي يشتغل معه في الشركة لمدة 6 سنوات٬ بعد أن رفض هذا الأخير إلى جانب أشخاص آخرين٬ المُشاركة في تلفيق تُهمة لأحد الأشخاص بالمنطقة يُكن له المدير عداوة دفينة ٬ لا داعي لذكر تفاصيلها الآن ٬وطلب منه تأكيد شهادته في محضر رسمي لدى الدرك الملكي٬ ولما رفض تم طرده .
وعبرت نفس العائلة في نفس مضمون الشكايتين دائما عن أملها في أن يتم الانتباه لظروفها الصعبة٬ وتقويم اعوجاج المزبلة ٬ووضع الشخص المذكور عند حده٬ بعد أن تمادى في الإساءة للمطرح العُمومي٬ عبر استغلاله لجرافة الشركة بما يخدم مصالحه الشخصية خدمة للرعاة وغيرهم. .مُطالبين من خلال نفس الشكايتين بوضع حد لهده المهزلة٬ وإيفاد لجنة للتحقيق في هذه الاختلالات٬ أملين في أن تُساندهم الجمعيات المُختلفة وتدعمهم وسائل الإعلام المُتعددة٬ ويقوموا بتفعيل زيارة ميدانية لعين المكان٬ من أجل التعرف عن قُرب ٬على حقيقة ما يُعانوه ويُكابدونه طيلة سنين عديدة٬ دُون أن تلوح في الأفق بوادر الخلاص والانعتاق.

تارودانت نيوز
جمال بوالحق
imageimage

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى