الأخبار

تارودانت:اختتام الدورة التكوينية الاولى لرياظة الهوكي المنظمة من طرف جمعية الوفاق


في إطار إستراتيجية الجامعة الملكية المغربية للهوكي لتطوير رياضة الهوكي تكوينا نظريا وعمليا اسدل الستار مساء,يوم الاحد 9نونبر 2014 بالمركب الثقافي الاجتماعي التربوي بتارودانت فعاليات الدورة التكوينية الاولى للمدربين والحكام والأساتذة المنظمة من طرف جمعية الوفاق الروداني فرع رياضة الهوكي والتي إمتدت على مدى يومي 08 و09 نونبر تحت اشراف الجامعة الملكية المغربية للهوكي وتحت “شعار من اجل توسيع قاعدة رياضة الهوكي بسوس ماسة درعة”. بحضور رئيس الجامعة و المندوب الاقليمي لشباب والرياضة بتارودانت والتي عرفت تنظيما محكما و التزاما كاملا من المشاركين تلقوا فيه تكوينا نظريا وعمليا حيت توزعت فعاليات هذا التكوين بين حصص نظرية احتضنتها قاعة المغرب العربي اطرها السيد يحيى دعبس المحاضر والمديرالتقني والخبير في الاتحاد الافريقي وهو من جنسية مصرية وحصص تطبيقية تم إجراؤها بالمركب الثقافي الاجتماعي التربوي بتارودانت تحت اشراف المدرب الدولي الباكستاني SUED kamram SHAH، وقد بلغ عدد المشاركين في هذا التكوين 36 مشاركاً،
وفي كلمة بالمناسبة، أشاد كمال الغلالي، رئيس الجامعة الملكية المغربية للهوكي بالمجهودات التي بدلت من طرف المحتضنين للدورة التكوينية ، كما اعترف بحسن التنظيم والانضباط الذي أعطى نجاحا خالف كل التوقعات .مضيفا ان متل هده الدورات التكوينية الدي تدخل في إطار استراتيجية الجامعة سيساهم بشكل قوي توسيع قاعدة الممارسين لرياضة الهوكي عبر مختلف المدن المغربية وخلق اندية كباقي الرياضات الجماعية،
و على هامش هذا الدورة ألقى السيد خالد هرماس رئيس الجمعية الوفاق ومنظم التظاهرة كلمة. شكر فيها ألحضور وكل من ساهم من قريب أو بعيد في إنجاح هده الدورة كما تحدت كل من السيد ياسين بوكطاية ممتل الجامعة الملكية المغربية للهوكي بالجهةو السيد مخمد اعراب والسيد علي عارف الدين أكدوا على أهمية هده الدورة وضرورة الاستمرار في مثل هده الدورات للرفع من مستوى اللعبة في الإقليم وأكدوا أيضا على ضرورة التواصل و التعاون بين جميع الشركاء بالإقليم. كما أشاد كل من السيد يحيى دعبس المحاضر والمديرالتقني والخبير في الاتحاد الافريقي والمدرب الدولي الباكستاني SUED kamram SHAH والمدير التقني للمنتخبات المغربية في كلمتهم المقتضبة بالمستوى المعرفي والانضباط لدى جل المستفيدين من الدورة. شاكرين أعضاء المكتب المسير لجمعية الوفاق على حفاوة الاستقبال وعلى إتاحة الفرصة لهم بالمساهمة في تأطير هده اللعبة واعدين الكل بتكرار مثل هده المبادرات.
وفي ختام هذه الدورة التكوينية ، التي تندرج ضمن الأهداف الرامية الى تطبيق السياسة التقنية المسطرة من طرف الجامعة الملكية المغربية للهوكي تم توزيع الشواهد على كل المستفيدين من هذه الدورة وتكريم لاساتدة المشرفون على التكوين من طرف رئيس جمعية الوفاق .

تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى