أخبار وطنيةالأخبار

مولاي رشيد يركب العمارية …بالرفاهية و البنين.


ترأس محمد السادس، نصره الله، مرفوقا بمولاي الحسن مولاي رشيد، مساء اليوم الخميس بالقصر الملكي بالرباط، حفل الحناء التقليدي ، الذي يميز الاحتفال بزفاف مولاي رشيد وأم كلثوم.
حضر حفل الحناء، الذي يشكل أحد الطقوس الرئيسية للاحتفال بالزفاف المغربي، أفراد الأسرة الملكية، والعديد من الضيوف، من بينهم شخصيات مرموقة، وطنية ودولية، وذلك في أجواء بهيجة أثثتها عدة مجموعات فنية شعبية.
ووسط الزغاريد والأدعية المباركة لهذا الحدث السعيد، جرى تخضيب راحتي لأم كلثوم بالحناءوتماشيا مع التقاليد المغربية الأصيلة، حمل الأمير مولاي رشيد وأم كلثوم على “العمارية”، وسط جو من الفرحة والسرور ترجمتهما الزغاريد والهتافات المباركة لمولاي رشيد.
إثر ذلك، جاب الموكب الذي يحمل “العمارية” مختلف فضاءات باحة القصر الملكي، وذلك وسط الزغاريد والتهليلات والصلاة والسلام على خير الأنام.وشكل مرور الموكب أمام منصة الأزواج الذين يحتفلون بزفافهم تزامنا مع زفاف الأمير مولاي رشيد، أقوى لحظة في هذا الحفل الكبير.
وقد اصطف الضيوف، وفي مقدمتهم الشخصيات المغربية والأجنبية رفيعة المستوى، لتحية موكب “العمارية” وتهنئة صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد بهذا الحدث السعيد.
وبهذه المناسبة، أخذت صور تذكارية للملك محمد السادس والأمير مولاي رشيد وأم كلثوم. كما أخذت صور للأمير ولأم كلثوم، مع الأمراء والأميرات ال وأفراد الأسرة الملكية الشريفة، والشخصيات المرموقة المدعوة لهذا الحفل البهيج لمشاطرة الأسرة الملكية والشعب المغربي هذا الحدث المتميز.وقد اكتسى حفل الحناء بهاء وبهجة تجسد عراقة التقاليد الأصيلة للمملكة، حيث جاء بعد الحفل الكبير لتقديم التهاني و”الهدية”، الذي أقيم عشية اليوم الخميس بساحة المشور بالقصر الملكي بالرباط.ومع.
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى