أخبار وطنيةالأخبار

“تودرت.ما” أول موقع إلكتروني مخصص لمناهضة عقوبة الإعدام بالمغرب


تم اليوم الاثنين بالرباط، إطلاق أول موقع إلكتروني لمناهضة عقوبة الإعدام بالمغرب تحت عنوان (دبلفي دبلفي دبلفي. تودرت. ما).
ويندرج إطلاق هذا الموقع، المتوفر باللغات العربية والفرنسية والانجليزية، في إطار مشروع “دعم وهيكلة حركة مناهضة عقوبة الإعدام بالمغرب”.
وأوضحت المكلفة بالموقع السيدة فانو صواك في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء بالمناسبة، أن موقع “تودرت”، وهي كلمة باللغة الأمازيغية تعني الحياة، يأتي ليواكب حركة مناهضة عقوبة الإعدام بالمغرب، وخاصة منها “الائتلاف المغربي من أجل إلغاء عقوبة الإعدام”، و”شبكة برلمانيات وبرلمانيون ضد عقوبة الاعدام”، و”شبكة المحاميات والمحامين ضد عقوبة الإعدام”.
وأضافت السيدة صواك أن هذا الموقع الإلكتروني الجديد يسعى إلى تقديم تقارير عن أنشطة الحركات المناهضة لعقوبة الإعدام في العالم، والإخبار بمستجدات قضية عقوبة الإعدام، وكذا إلى تعزيز وتوسيع الحركة المناهضة لها في المغرب، والانفتاح على جمهور متنوع من أجل الإخبار والتبادل.
كما يشكل الموقع، حسب السيدة صواك، قاعدة افتراضية للمعلومات بالنسبة لمناهضي ومناهضات عقوبة الإعدام بالمغرب، حيث تتمثل مهمتها في الإخبار عن الوضع الحالي لهذه العقوبة، وإعطاء رؤية ومنظور أكبر لأنشطة الفاعلين، وأيضا التأثير على مختلف الجهات المعنية وصناع القرار، إلى جانب إحياء ومواكبة النقاش حول الموضوع.
من جانبه، أكد رئيس المنظمة المغربية لحقوق الإنسان السيد محمد النشناش، في تصريح مماثل، أن الأوان قد آن لنوقف العمل بعقوبة الإعدام بالمغرب، خاصة وأن المملكة حققت تقدما كبيرا على مستوى حقوق الإنسان، ولاسيما الدستور الجديد الذي يعترف بالحق في الحياة.
وأضاف السيد النشناش أن تلبية هذا المطلب بالمملكة تمليه عدة اعتبارات، من ضمنها أن الدول المتقدمة بما فيها الاتحاد الأوروبي، الشريك الأكبر للمغرب، ألغت العمل بهذه العقوبة “الانتقامية”، إضافة إلى أن هذه العقوبة، وإن كانت ما تزال تصدر عن محاكم المملكة، فإنها لا تنفذ منذ أكثر من عشرين سنة.
وتعليقا على إطلاق موقع “تودرت.ما”، قال السيد النشناش إن الأمر يتعلق بمنبر يهدف إلى تسهيل عمل المنظمات والمؤسسات الدولية للاطلاع على ما يجري في المغرب بخصوص مناهضة هذه العقوبة في المغرب، وكذا تسهيل عمل المنظمات الوطنية والمنابر الإعلامية في ما يتعلق بجديد هذه القضية.
وخلص السيد النشناش إلى أن الموقع الإلكتروني الجديد سيشكل لبنة جديدة في مسار مناهضة عقوبة الإعدام بالمملكة.ومع.
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى