أخبار محليةالأخبار

تارودانت مدينة ملوثة بسبب سوء تدبير المجلس البلدي – حوارصحفي مع النائب البرلماني محمد اوريش

تارودانت هي واحدة من أقدم وأعرق المدن المغربية و أهم العواصم التاريخية لكنها لم تستوفى حقها حسب الرودانيين الذين ارتفعت أصواتهم مطالبة برفع التهميش و الإقصاء الذي طال مدينتهم يأملون في إعادة مجدها و عزتها و أن تحتل المكانة التي تليق بها.
‎ السيد النائب البرلماني محمد أوريش عن حزب العدالة و التنمية، أنتم كمعارضة بالمجلس البلدي لتارودانت ‎
1 .ما مدى تقييمكم لتدبير و تسيير الشأن المحلي بالمدينة؟ و هل أنتم مرتاحون لعطاءات المجلس البلدي؟
أبدا ، نحن غير مرتاحين على الإطلاق . أبناء تارودانت عندما يأتون من مدن أخرى كالصويرة أو آسفي ، يتساءلون لماذا مدينتنا مازالت متأخرة عن مواكبة ركب المدن الصاعدة ؟
غياب للبنية التحية – غياب للأ وراش التنموية – عدم الاعتناء بمآثرها التاريخية ، هاته الأخيرة كلها تعرضت للتخريب والإهمال …
الرواج بمدينة تارودانت في الحضيض ، والمجلس لا يقوم بالأعمال الكفيلة بتحفيز الاقتصاد المحلي .
2 .ما هي المشاكل التي مازالت تعاني منها تارودانت؟
مشاكل تارودانت موثقة في وثيقة تاريخية هي تقرير المجلس الأعلى للحسابات لسنة 2012.
مشاكل بالجملة : غياب البنيات التحتية الأساسية كمحطة تصفية التطهير السائل . هل تعلم أن مجموعة من ساكنة تارودانت مازالت تستخدم البالوعات من اجل الواد الحار ؟ غياب محطة بمواصفات بيئية للتطهير الصلب . غياب مرافق للترفيه . غياب المركب الثقافي ..
أما على مستوى التنمية المحلية ، فتقريبا لا شيء يذكر ، فإذا قارنت مستوى الرواج الاقتصادي بتارودانت بالحواضر القريبة بالإقليم كأ ولاد تايمة وأولاد برحيل تجد فرق كبير . ليس هناك أي تشجيع للاستثمار الخاص ؟ ليس هناك إقامة مناطق للأنشطة الاقتصادية ؟ ليس هناك تحسين ظروف المقاولات ؟ ..

3 .هل لديكم أي برنامج بديل؟
طبيعي أن يكون لدينا برنامج بديل ، ولدينا كذلك رؤية وتصور لما ينبغي أن تكون عليه تارودانت .
آن الأوان أن تستعيد تارودانت مجدها وعراقتها ، بعد سنوات عجاف من التسيير والتدبير .
4 .زيارات ميدانية اكتشفت من خلالها قافلة المصباح وجها آخر للإقليم، فما هي الإجراءات التي اتخذتموها لمعالجة كل المشاكل التي وقفتم عندها؟
لقد استغرب السادة أعضاء القافلة للمستوى المتردي للبنية التحتية بتارودانت ، لقد وجدوا أن تارودانت مدينة ملوثة بسبب سوء تدبير المجلس البلدي ، واد سوس أصبح مصبا للنفايات .
لقد اتخذ فريق العدالة والتنمية الإجراءات اللازمة في كل الملفات التي توصلنا بها ، وهي بالمجموع 24 ملف .

تارودانت نيوز
ليلى عسلي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق