الأخبارالرياضة

فينجر يواصل التحدي رغم أزمة ارسنال


27 نوفمبر 2014

يواجه ميكل ارتيتا لاعب وسط ارسنال شبح الابتعاد لفترة طويلة عن اللعب بعد اصابته في ربلة الساق خلال الفوز 2-صفر على بوروسيا دورتموند في دوري أبطال اوروبا لكرة القدم أمس الاربعاء الذي قاد النادي اللندني الى دور الستة عشر.

كما يعاني لاعبا الوسط جاك ويلشير ومسعود اوزيل والمدافع ماتيو ديبوشي والمهاجم ثيو والكوت من الاصابة ليصبح المدرب ارسين فينجر أمام مشاكل عديدة مع محاولته انعاش مسيرة فريقه في الدوري الانجليزي الممتاز.

وقال فينجر للصحفيين بعد أن ضمن ارسنال بعرضه القوي ضد دورتموند مكانا في دور الستة عشر للموسم 15 على التوالي “من الصعب الاستسلام في هذه اللحظة. نخوض العديد من المباريات ونحتاج لكل اللاعبين المتاحين.”

وخفف الفوز المقنع على دورتموند متصدر المجموعة الرابعة الضغوط التي عانى منها فينجر من جماهير ارسنال عقب الخسارة 2/1 أمام مانشستر يونايتد يوم السبت الماضي ليصبح في المركز الثامن بالدوري الانجليزي الممتاز.

وأضاف المدرب الفرنسي “لا أبالي حاليا بما يفكر فيه الناس. الأكثر أهمية هو أننا متحدون الان.

“هذا الفريق سلوكه رائع وأظهرنا عقب خيبة أمل يوم السبت أننا متحدون ونتحلى بالاصرار والالتزام.

“كان الضغط أكبر علينا لأننا يوم السبت لعبنا جيدا لكننا كنا ضحية لأسلوبنا الكريم في الهجوم. كان هناك المزيد من الحاجة للدفاع خاصة عندما تقدمنا 1-صفر.”

ويحل ارسنال ضيفا على وست بروميتش البيون بعد غد السبت وهو في حالة نشوة بالفوز وعلى الأخص باداء المهاجم يايا سانوجو (21 عاما) الذي سجل الهدف الأول ضد دورتموند.

وقال فينجر “إنه فتى صغير لكنه يمتلك حضورا وشخصية وملتزم.”

ورغم أن سانوجو غادر الملعب متأثرا باصابة إلا أن فينجر بوسعه اعادة داني ويلبيك واوليفييه جيرو للتشكيلة التي ستواجه وست بروميتش بجانب الهداف اليكسيس سانشيز صاحب الهدف الثاني ضد دورتموند وهو هدفه العاشر في عشر مباريات مع ناديه ومنتخب بلاده.

تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى