أخبار جهويةالأخبار

المجلس الجهوي سوس ماسة درعة… بغاو يسرعو في فك العزلة على الدواور والمداشر المعزولة ويصلحوالقناطر والمقاطع الطرقية المتضررة


عقد مكتب المجلس الجهوي سوس ماسة درعة، نهاية الأسبوع الماضي، لقاء مناقشة مع برلمانيي الجهة وعدد من المنتخبين خصص للتداول بشأن الفيضانات الأخيرة التي عرفتها عدد من مناطق الجهة وسبل تجاوز آثارها ومخلفاتها.
وتميزت أشغال هذا اللقاء بصياغة عدد من المقترحات تهم، بالأساس، الإسراع في فك العزلة عن الدواوير والمداشر التي ما تزال معزولة وإصلاح القناطر والمقاطع الطرقية المتضررة وإحداث سدود تلية للحد من آثار الفيضانات.
كما اكد المكتب على ضرورة استغلال ما أفرزته هذه الفيضانات من نقائص واختلالات في التدبير المجلي والحكامة و إلزامية إعادة النظر في الممارسات من حيث تقدير المخاطر المحدقة أو المرتقبة.
من جهة اخرى أعرب المجلس عن استحسانه للتساقطات التي عملت على رفع مخزون المياه بسدود الجهة التي عانت من شح مائي كان يهدد، ليس بنضوب مياه السقي الفلاحي، بل تزويد الساكنة بالماء الشروب سواء بالعالم القروي أو بالمدن.

المجلس اعرب ايضا عن تعازيه لأسر ضحايا الفيضانات وتضامنه مع المتضررين، كمانويه بروح التضامن والتآزر التلقائي الذي أظهرته الساكنة وبالمجهودات التي بذلت من طرف عناصر القوات المسلحة الملكية والدرك الملكي والقوات المساعدة والوقاية المدنية ومسؤولي السلطات المحلية التي مكنت من تقليص أعداد الضحايا.متابعة.
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى