أخبار وطنيةالأخبار

التعمير في المغرب…”مئة سنة من التعمير في المغرب، الأفاق والتحديات”،لكن ماذا عن الواقع؟؟؟


افتتحت اليوم الأربعاء بالصخيرات أشغال مناظرة دولية حول التعمير، وذلك بمناسبة تخليد الذكرى المئوية لإقرار أول نص قانوني متعلق بالتعمير بالمغرب (16 أبريل 1914).
لقاء تنظمه وزارة التعمير وإعداد التراب الوطني تحت شعار “مئة سنة من التعمير في المغرب، الأفاق والتحديات”، فرصة سانحة لاستعراض تاريخ التعمير في المملكة وفهم واستيعاب الحاضر بعمق واستشراف مستقبل أفضل لهذا القطاع الحيوي و بمشاركة أزيد من 600 فاعل يمثلون متدخلين وخبراء في ميدان التهيئة والتعمير سواء على المستوى الوطني أو الدولي.
مناظرة تستحق اهتمام كبير لما آلت اليه صورة المشهد المعماري ببلادنا من فوضى و عشوائية جعلت العمارة المغربية التي تؤثت مشهد البناء في بلادنابعيدة كل البعد عن مدن متناسقة في مظهرها يحلو فيها العيش ماعدا بعض المحاولات هنا و هناك. و لعل مدننا الحديثة خير مثال على ذلك.و بالعودة الى شعار مناظرة “المائة سنة” كان على الساهرين الا يغفلوا واقع التعمير في بلادنا ليشكل الارضية التي يمكن الارتكار عليها لمقاربة المستقبل و الا فالنتائج قد تكون في غير محلها.
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى