أخبار دوليةالأخبار

مهرجان مراكش…عالم السينما يفتتح امام المكفوفين من خلال تقنية الوصف السمعي


أتاحت الدورة 14 لمهرجان مراكش السينمائي لمجموعة من المكفوفين وضعاف البصر، إمكانية الاستمتاع بإبداعات السينما بفضل برمجة أفلام بتقنية الوصف السمعي.

وللمرة السابعة، تم توجيه الدعوة لمجموعة من المكفوفين وضعاف البصر لمتابعة أفلام تم تحويلها إلى تقنية الوصف السمعي، في التفاتة تستهدف كسر الحواجز أمام هذه الشريحة للاقبال على الفن السابع والتفاعل مع إبداعاته.

ويتعلق الأمر بتجربة رائدة على الصعيدين العربي والافريقي، حيث ألهمت مهرجانات أخرى اقليمية ودولية. وتسمح هذه التقنية بتقديم وصف سمعي للمشاهد السمعية أثناء فترات الفراغ بين مشاهد الفيلم، هو نوع من الرواية المصاحبة التي تنقل حركات الممثلين وتعبيراتهم داخل العمل السينمائي.

وبهذه المناسبة تم اعداد فيلم “الطريق الى كابول” للمخرج ابراهيم الشكيري، من قبل مؤسسة المهرجان بتقنية الوصف السمعي، وكلف المنشطان محمد عمورة وهناء العيدي بسرد وقائع الفيلم بصوتيهما.

وعلى غرار الدورات السابقة، ستتكفل المؤسسة بتمكين المكفوفين من متابعة سبعة أفلام يتم تقديمها بتقنية الوصف السمعي.>ومع.
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى