أخبار محليةالأخبار

وأخيرا المجلس الإقليمي لعمالة تارودانت يعقد دورة استثنائية لتقييم خسائر الفيضانات


الخميس:11/12/2014
بعد 12يوما من كارثة الفيضانات التي عاشتها العديد من المناطق القروية باقليم تارودانت ، حيث عزلت قرى عن العالم الخارجي ولا زالت خاصة بالمناطق الجبلية ،عقد اليوم الخميس 11/12/2014 المجلس الاقليمي لعمالة تارودانت دورة استثنائية بحضور عامل الاقليم السيد فؤاد لمحمدي خصصت لعرض الحصيلة المؤقتة لآثار الفيضانات و حجم الخسائر التي تكبدها الإقليم خلال الفترة الممتدة مابين 27 و 29 من شهر نونبر 2014، بعد أن تم تسجيل 416 ملم كمعدل للتساقطات المطرية خلال ثلاثة أيام متتالية.
ساكنة العالم القروي المتضررة من الفيضانات باقليم تارودانت راهنت ولا زالت على أهمية دور المؤسسات المنتخبة إبان الكوارث الطبيعية مثل ماهو حاصل اليوم بالعديد من الجماعات القروية،فهل يكون رهانها اليوم صائبا على المجلس الاقليمي لعمالة تارودانت لتوفير الدعم المادي اللازم للمناطق المتضررة بغض النظر عن الولاءات الحزبية والسياسية لهذه الجهة اوتلك؟ وهل يستطيع المجلس الاقليمي اليوم التحرر من نظارته الحزبية ويتعامل مع المناطق المتضررة بشكل محايد ونزيه ، بعيدا عما عودناعليه من أساليب انتخابوية “هذا معي وهذا ضدي”؟
الساكنة المتضررة باقليم تارودانت اليوم بحاجة لإعادة فتح الطرق والمسالك المتضررة بفعل الفيضانات بجبال وسهول الاقليم،وهم كذالك بحاجة للأغذية والأغطية والأدوية اذ بعض المناطق الجبلية تعاني من قساوة البرد خاصة بالأطلس الصغير والكبير، والرهانات المعقودة اليوم على المجلس الاقليمي كبيرة نتمنى ان يكون في مستواها.

تارودانت نيوز
احمد الحدري

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى