الأخبارالمجتمع المدني

تارودانت: ندوة علمية تحسيسية تحت شعار” السيدا لنعبر”


بمناسبة اليوم العالمي للسيدا نظم مركز تارودانت للصحافة و الإعلام مع جمعية طلبة الكلية المتعددة التخصصات بتارودانت يوم أول أمس الأربعاء 10 دجنبر 2014 ندوة علمية تحسيسية لفائدة طلبة الكلية المتعددة التخصصات بتارودانت، تحت شعار ” السيدا لنعبر ” بشراكة مع جمعية محاربة السيدا فرع تارودانت.
افتتحت أشغال هذه الندوة بآيات من الذكر الحكيم، تلتها كلمة من السيد الكاتب العام للكلية، الذي أثنى فيها على المجهودات التي تقوم بها جمعية محاربة السيدا من اجل التوعية و التحسيس بمخاطر هذا المرض و سبل الوقاية منه، و كذا اهمية الإعلام و مدى مساهمته في الوقاية و الحد من انتشار هذا الفيروس،
و أيضا دوره في الحملات التحسيسية و مواكبته لمثل هذه التظاهرات.
ضم برنامج هذه الندوة تقديم عرضين، الأول كان من تأطير الأستاذ رشيد وحيد عضو بجمعية محاربة السيدا و المكون الوطني في المقاربات الوقائية من التعفنات المنقولة جنسيا و السيدا الذي تناول في مداخلته وضعية فيروس السيدا بالمغرب ومدى انشاره في جهة سوس ماسة درعة بالخصوص، و ذلك من خلال قراءة تحليلة حول الإحصائيات المتعلقة بانتشارهذا المرض، وأيضا تقوية معارف المشاركين حول أخطار انتقال الفيروس وطرق الوقاية منه، وكذا التأكيد على التشخيص التطوعي والمجاني كما نوه الى المجهودات التي تقوم بها الجمعية في التحسيس و توعية المواطنين بمختلف مناطق الإقليم بشراكة مع وزارة الصحة.
العرض الثاني قدمته الدكتورة نعيمة يومين الطبيبة بالمركز الصحي المحايطة فاعلة جمعوية و أحد مؤسسي جمعية محاربة السيدا فرع تارودانت التي تحدثث عن أهمية الكشف السري و المجاني عن المرض و كيفية تعامل الجمعية مع المصابين مجيبة على أسئلة الطلبة حول طرق الوقاية من المرض مشددة على أن مرض السيدا ليس مرضا قاتلا و ان المريض يمكن أن يتعايش معه بفضل العلاج المجاني.
اختتمت اشغال هذه الندوة بفتح باب النقاش و الأسئلة في وجه الطلبة الذين تفاعلوا مع الموضوع، و ذلك بطرحهم عدة اسئلة و استفسارات حول المرض و تصحيح بعض المفاهيم الخاطئة و الغامضة للبعض حول هذا الفيروس و طرق انتقاله.

تارودانت نيوز
سكينة سيدي حمو
image

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى