أخبار محليةالأخبار

الشهيد عبدالله بها حكيم حزب العدالة والتنمية والحركة الاسلامية ترثيه تارودانت في حفل تأبيني رائع


الأحد:14/12/2014
التأم اليوم الأحد في الحفل التأبيني لوفاة الشهيد عبدالله بها أحد أبرز قادة حزب العدالة والتنمية ووزيرالدولة ،الملقب بالحكيم الذي اختطفه الموت في زمن ومكان وبطريقة صادمة للعقل والمنطق البشري،و الذي نظمه كل من فرع حزب العدالة والتنمية وحركة التوحيد والإصلاح بتارودانت ،ثلة من النخبة السياسية والنقابية والفاعلين الاجتماعيين بتارودانت.
الحفل ابتدأ بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم ،لتليه بعد ذالك كلمة ترحيب كاتب فرع حزب العدالة والتنمية بتارودانت بالحضور شاكرا الجميع على الحضور والمواسات،تم تابع الحضور فيلم وثائقي لخص أهم المحطات التاريخية لحياة الشهيد حكيم الحركة الاسلامية كما يسميه اخوته في الحركة الاسلامية المغربية.
وقد تناوب على المنصة ممثلون الأحزاب الفاعلة بالساحة السياسية بتارودانت ، أجمع جل ممثليها في كلماتهم التي ألقوها بالمناسبة على خصال الشهيد الطيبة ، وعلى كارزميته ورمزيته التاريخية في الحقل السياسي المغربي، وما اتصف به طيلة حياته من نبل الأخلاق وسداد الرأي والحكمة البليغة، وهي خصال قلما تجتمع في رجل سياسي واحد في هذا العصر .
ممثلوا الأحزاب السياسية بتارودانت لم ينسوا أيضاً خلال كلماتهم في الحفل التأبيني الإشارة بالدعاء لفقيد آخر غيبه الموت بطريقة لا تقل تراجيدية عن الشهيد عبدالله بها ألا وهو الصحفي و المناضل الشريف أحمد الزايدي عضو قيادة الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية الذي اختطفه الموت بدوره في نفس المكان وبطريقة صادمة للعقل والمنطق أيضاً.
من جهة أخرى تخللت الحفل التأبيني وصلات إنشاد وسماع لمجموعة الاشراق في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم ،ليختم الحفل بالدعاء الذي تزامن مع اقتراب صلاة المغرب،فرحم الله الشهيدين وأسكنهما فسيح جنانه، انا لله وانا اليه راجعون.

تارودانت نيوز
احمد الحدري
imageimageimageimageimage
image

imageimageimageimageimageimageimageimageimage

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى