الأخبار

المنحة تُخرج طلبة تارودانت للإحتجاج أمام باب العمالة بالأواني المنزلية.


الثلاثا16/12/2014

إحتج صبيحة اليوم عشرات الطلاب بالكلية المتعددة التخصصات بتارودانت حاملين الأواني المنزليّة، وذلك للتعبير عن ما يعانون منه من شطف العيش بسبب تأخر صرف المنح الخاصة بهم أمام باب العمــالة، مرددين شعارات توضح الوضيعة المزرية التي أضحوا يعيشونها، بسبب تعنت إدارة الكلية في الإفراج عن منحهم، مع العلم أن الدورة الأولى أوشكت على الإنتهاء.
الوقفة التي عرفت حضورا أمنيا لافتا، لم تمنع الطلبة من تنظيم شكلهم الإحتجاجي رغم محاولة رجال الأمن إختطاف أحد المناضلين بدعوى أنه هو محرض الطلبة على الإحتجاج، و وقفوا رافعين شعاراتهم محاولين لفت إنتباه المسؤولين و القائمين على تسيير الشأن المحلي للمنطقة لوضعيتهم، و من بين الشعارات المرفوعة : ” المنحة فين مشَات ــ فالمونديال و الحفلات”، ” يا عامل حذاري ـ الطلبة ماشي دراري”، في إشارة إلى وعود العامل السابقة بصرف منحهم في أقرب فرصة والتي تخلى عنها، كما وجهت شعاراتهم لأجهزة الأمن التي ما فتئت تستفزهم مذ أن علمت بقيامهم بالشكل الإحتجاجي، ” يا مخزن يا جبان ــ و علينا إنت حكار”.
الوقفة التي دامت لأربع ساعات تخللتها كلمات لمجموعة من الطلبة وضحت حجم معاناتهم بسبب غياب المنحة، و أن أغلبهم ينحدر من أسر فقيرة بالكاد توفر لقمة عيش أفرادها، و عرفت توجيه إتهامات حادة للكاتب العام للكلية بشأن مداخيل كراء المرآب التابع للكلية و كذا المقصف، مستنكرين إستهزائه بالطلبة حين بثوه شكواهم بسبب عدم وجود سيولة مالية في حساباتهم البنكية، موضحا لهم أنهم “غير قلبو لاكارط ديال الكشي”.
يذكر أن هذه هي الوقفة الثانية التي قام بها الطلاب للمطالبة بصرف منحهم، بعد وقفة الجمعة الماضي و التي تلقوا فيها وعودا بصرفها في أجال لا تتعدى يوم الإثنين. و أوضحوا في الكلمة الختامية للشكل، على أنهم سيدخلون في أشكال أكثر تصعيدية إذا ما إستمرت ممارسة كاتب عام الكلية و تأخر صرف منحهم.

تارودانت نيوز
حــــسن الحـــافة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى