أخبار وطنيةالأخبار

اوا قرينا بكري !!!! حوالي 100 ألف تلميذ توقفوا عن الدراسة منذ شهر نونبر المنصرم بسبب الفيضانات


قال وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، رشيد بلمختار، اليوم الثلاثاء بالرباط، إن حوالي 100 ألف تلميذ توقفوا عن الدراسة، منذ شهر نونبر المنصرم، بسبب الفيضانات التي عرفتها الأقاليم الجنوبية، فيما توقفت الدراسة ب622 مؤسسة تعليمية أغلبها مؤسسات تعليم ابتدائي بجهتي سوس ماسة درعة وكلميم السمارة.
وأضاف الوزير أن الأضرار الناجمة عن التساقطات المطرية الأخيرة والفيضانات التي عرفتها هذه الأقاليم همت 1856 مؤسسة ب63 نيابة تعليمية، و1172 مدرسة ابتدائية مركزية، و503 مدارس فرعية، و105 ثانويات إعدادية و76 ثانوية تأهيلية، مشيرا إلى أن الأضرار التي لحقت هذه المؤسسات تباينت بين تسرب المياه وتضرر بالبناءات.
وأبرز السيد بلمختار، تعقيبا على إثارة الفريق الاستقلالي للوحدة والاستقلالية بمجلس النواب لموضوع توقف الدراسة بهذه الأقاليم بسبب الفيضانات في إطار المادة 104 من القانون الداخلي للمجلس التي تعطي للنواب الحق في “تناول الكلام في نهاية الجلسة الأسبوعية المخصصة للأسئلة الشفهية للتحدث في موضوع عام وطارئ يستلزم إلقاء الضوء عليه وإخبار الرأي العام الوطني به”، أن الوزارة قامت بالتنسيق مع السلطات المحلية والمنتخبين لتمكين التلاميذ من متابعة الدراسة في ظروف ملائمة مع استعمال مؤقت لفضاءات عمومية وخاصة.
وذكر بأن الوزارة سبق وأصدرت مذكرة تهم التدابير الوقائية اللازمة لحماية الأطفال والتي كان لها الفضل حسب الوزير في تخفيف حدة الأضرار وتلافي وقوع أي أضرار بشرية.ومع.
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى