أخبار جهويةالأخبارفن

مهرجان عيساوة بمكناس… إشعاع صوفي يترجم عبر مثل هذه اللقاءات الاحتفالية.


انطلقت، مساء اليوم الأربعاء بمكناس، فعاليات النسخة الرابعة من مهرجان عيساوة (دورة الحاج الحسين التولالي) بتنظيم كرنفال استعراضي شاركت فيه عدة طوائف عيساوية جابت الشوارع الرئيسية وسط مكناس وصولا إلى ساحة الهديم بالمدينة العتيقة.

وتعرف دورة هذه السنة من المهرجان، الذي ينظمه مجلس جهة مكناس – تافيلالت إلى غاية 20 دجنبر الجاري، مشاركة عدة فرق مغربية مهتمة بتراث عيساوة مثل (الطائفة العيساوة الركب الفيلالي الأصيل – مكناس)، و(الطائفة الإسماعيلية الصوفية – مكناس)، و(الطائفة العيساوية الموحدة – الرباط)، و(الطائفة العيساوية النسوية – سلا) و(الطائفة العيساوية – فاس).

وقال عبد الرحمان بن زيدان، مدير دورة هذه السنة، في تصريح للصحافة، إن ما يميز هذه التظاهرة هو الحفاظ على أصالة ظاهرة عيساوة والتعريف بها ليس فقط داخل المغرب وإنما أيضا على المستوى العربي، مشيرا إلى أن هذه الظاهرة أصبح لها إشعاع مغاربي من خلال الوقوف على نماذج عيساوية بكل من تونس وليبيا والجزائر، وهذا يدل، يضيف السيد بن زيدان، على أن للزاوية العيساوية.

وتم خلال الحفل الافتتاحي للمهرجان تنظيم ندوة فكرية حول موضوع “التصوف والتسامح” رصد خلالها أساتذة باحثون في مجال التراث، جوانب من تاريخ ظاهرة التصوف بالمغرب، مستحضرين، في هذا المجال، كنموذج زاوية الهادي بنعيسى المعروف بالشيخ الكامل بمكناس.

وتوقف المتدخلون، في هذا الإطار، عند ظاهرة عيساوة والزاوية العيساوية لمؤسسها الشيخ الكامل، مشيرين إلى أن الطريقة العيساوية كطريقة متجددة لم تبق حبيسة المغرب وإنما زاد انتشارها وامتد إشعاعها مغاربيا.

ويتضمن برنامج هذه الدورة، التي تتوزع فقراتها على فضاءات دار الثقافة محمد المنوني والمركز الثقافي ميشيل جوبير وقاعة الندوات بمقر مجلس جهة مكناس – تافيلالت، تنظيم ندوة فكرية حول موضوع “تجربة الحاج الحسين التولالي في الحفاظ على التراث”، و معرض للمخطوطات التراثية الخاصة بالزاوية العيساوية، فضلا عن أمسيات فنية بمشاركة مجموعة من الفنانين كعبد الرحيم الصويري والحاج محمد باجدوب وعبد العالي الغاوي ونبيلة معان وأسماء المنور.

كما سيتم خلال هذه الدورة تكريم كل من فنان طرب الملحون المرحوم الحسين التولالي، والمهدي آل الشيخ الكامل أحد حفدة الولي الصالح الشيخ الكامل ومحافظ بالضريح، والهاشمي المرابط أحد شيوخ الطريقة العيساوية.ومع.
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى