أخبار وطنيةالأخبارنقابات

الرباط:كاتب عام وزارة التجارة الخارجية يصف احتجاجات الموظفين ب”هاو هاو” (الكلاب)

الجامعة الوطنية لموظفي وزارة الصناعة والتجارة والتكنولوجيات الحديثة والتجارة الخارجية-إ.و.ش.م
النقابة الوطنية للتجارة الخارجية-إ.م.ش
والمكتب المحلي لقطاع التجارة الخارجية-إ.ع.ش.م

النقابات الثلاث بقطاع التجارة الخارجية تستنكر وصف كاتب عام الوزارة احتجاج موظفيها ب”هاو هاو” (الكلاب) وتدعو إلى وقفة احتجاجية يوم الإثنين 22 دجنبر 2014 من الساعة العاشرة إلى الساعة الحادية عشر صباحا أمام المقر الجديد للوزارة مع حمل الشارة في أفق خوض نضالات أكثر شأنا.
إن النقابات الثلاث، النقابة الوطنية للتجارة الخارجية-إ.م.ش، الجامعة الوطنية لموظفي وزارة الصناعة والتجارة والتكنولوجيات الحديثة والتجارة الخارجية-إ.و.ش.م والمكتب المحلي لقطاع التجارة الخارجية-إ.ع.ش.م، في الوقت الذي كانت تنتظر فيه جلوس مسؤولي الوزارة إلى طاولة المفاوضات لإيجاد حلول للمشاكل التي خلفتها القرارات المزاجية والتدبير الارتجالي لتنقيل الموظفين إلى المقر الجديد، تفاجأ بخروج السيد الكاتب العام للوزارة واصفا موظفي الوزارة “ب هاو هاو” (الكلاب) وهو ما ترك تدمرا شديدا في نفوس موظفات وموظفي الوزارة والرفع من منسوب الاحتقان الاجتماعي. وفي هذا الإطار تعبر النقابات الثلاث عن استنكارها لهذا التصرف اللامسؤول مطالبة بالاعتذار عنه. كما تعبر عن رفضها للتهديدات في حق الموظفين التي أطلقها بعض مسؤولي الوزارة من أجل ثنيهم عن ممارسة حقهم في الاحتجاج والمطالبة بحقوقهم المشروعة.
وبخصوص تنقيل موظفي الوزارة إلى المقر الجديد قبل انتهاء الأشغال والانعكاسات السلبية لهذه العملية على عموم الموظفين، تعلن النقابات الثلاث عما يلي :
1. تجدد تثمينها لمجهودات السيد الوزير التي توجت بتخصيص مقر جديد للوزارة.
2. تستنكر المحاولات اليائسة للسيد الكاتب العام للوزارة، الهادفة إلى تهميش النقابات القطاعية والالتفاف على مؤسسة الحوار القطاعي عبر دعوة المسؤولين والموظفين إلى اجتماعات صورية بدعوى التفاوض، وتطالب بعقد لقاء مستعجل للسيد الوزير مع الممثلين النقابيين للموظفين الذي يبقى السبيل الوحيد لنزع فتيل الاحتقان الاجتماعي والتأسيس لحوار اجتماعي جاد ومسؤول بالقطاع.
3. تتشبت النقابات الثلاث بمطالبها العادلة والمشروعة والمتمثلة بالخصوص بالعدول عن اعتماد نظام الفضاء المفتوح (OPEN SPACE) في تهيئة المقر الجديد الذي لا يتناسب مع وظيفة وملفات هذه الوزارة كقطاع تقني مع توفير الإجراءات المصاحبة لتنقيل الموظفين وعلى رأسها النقل، المقصف، المسجد وفضاء لركن سيارات الموظفين …الخ.
4. تؤكد أن المقر الجديد غير كاف لاستيعاب كل موظفات وموظفي المقر الرئيسي وملحقة الوزارة بمابيلا، ومن شأن تنقيل كل موظفي القطاع إلى هذا المقر إعادة إنتاج نفس ظروف العمل السيئة التي طالما طالبت بتحسينها.
5. تعلن عن تنظيمها لوقفة احتجاجية أمام المقر الجديد للوزارة مع حمل الشارة يوم الإثنين 22 دجنبر 2014 من الساعة العاشرة إلى الحادية عشر صباحا كخطوة أولى في أفق خوض معارك نضالية أكثر شأنا.
وإن النقابات الثلاث إذ تهنيء عموم موظفات وموظفي القطاع على نجاح أنشطتهم الاحتجاجية الأولية المتمثلة في رفضهم الالتحاق بالمقر الجديد والوقفات الاحتجاجية الرمزية المنظمة أمام المقر الجديد منذ يوم الإثنين 15 دجنبر 2014 ومقاطعتهم للاجتماع الشكلي الذي دعا إليه الكاتب العام للوزارة مع الموظفين يوم 17 دجنبر 2014، تدعوهم إلى مواصلة التعبئة من أجل إنجاح المحطات النضالية المقبلة للدفاع عن مطالبهم وحماية مكتسباتهم.
عاشت الوحدة النقابية
الرباط في 18 دجنبر 2014

تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق