أخبار جهويةأخبار دوليةأخبار محليةالأخبار

تارودانت…أعباد الله..المساجد بنيت لذكر الله وليس لتمرير رسائل ما


إستغراب و إستياء عبر عنه العديد من الذين أدوا صلاة الجمعة بمسجد الحسن الأول “بالمحيطة” ، معتبرين أن المساجد بنيت لذكر الله وليس لتمرير رسائل سياسة. إذ خصص إمام المسجد خطبته للحديث على نضال الطلبة بالكلية، معتبراً أن من يحرضون الطلبة مسخرون من طرف جهات و يستغلون الجامعة للتأثير على المتواجدين بها، و إعتبر أن ما يقومون به هو شغب و فوضى.

الإمام بعد أن إفتتح درس خطبة الجمعة بذكر مزايا الدين الإسلام المبني على الإنفتاح و الحوار و التسامح، إنتقل للحديث على ما يقوم به الطلبة من داخل أسوار الجامعة، واصفاً المناضلين و الذين يطالبون بحقوقهم بالمشاغبين و الفوضويون، حيث أكد أن الجامعة شيّدت للعلم و المعرفة و أن الذين يستغلون الطلبة هم فئة لها أغراضها و مدفوعة من جهات معينة.

يذكر أن طلبة الكلية المتعددة التخصصات بالمدينة، قد خاضوا مجموعة من الأشكال النضالية في الآونة الأخيرة و نظموا مجموعة من الوقفات الإحتجاجية أمام مبنى العمالة، كان آخرها يوم الثلاثاء الماضي، مطالبين فيها بصرف منحهم الجامعية و الإلتفاف إلى مشاكلهم ومعاناتهم.متابعة.
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى