الأخباررأي

من حرض خطيب الجمعة على طلبة الكلية؟


لخطبة الجمعة وظيفة أساسية في الإرشاد والتوجيه الديني ، والتذكير بما أنزل الله، وما دعى له الرسول صلى الله عليه وسلم،وخطبة الجمعة عندما تكون متحررة من قيود السلطة وسلاسلها الذهبية منها والحديدية، فإنها تصبح لصيقة بهموم المؤمنين تناصر قضاياهم العادلة ،تذكرهم بالواجب ، وترشدهم للحقوق تعريفا ومطالبة، خطبة الجمعة تؤطر المؤمنين ،تأمرهم بالمعروف وتنهاهم عن المنكر ، وفي كل هذا فهي تحث المسلم على الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ، والرسول لى الله عليه وسلم يقول في حديث صحيح مشهور:” من رأى منكم منكرا فليغيره بيده ،فمن لم يستطع فبلسانه ،ومن لم يستطع بقلبه ،وذالك اضعف الإيمان”
اما عندما تحيد خطبة الجمعة عن دورها هذا فإنها تصبح خطابا سياسيا لجهة معينة تريد ان تصفي حسابها مع جهة اخرى عجزت عن تصفيته معها في ملعب السياسة .

ماتناقلته بعض المواقع الالكترونية عن خطبة الجمعة لهذا اليوم ،من مسجد الحسن الاول بتارودانت ،من هجوم خطيب الجمعة اليوم 29/12/2014 على طلبة الكلية المتعددة التخصصات بتارودانت، الذين نظموا عدة وقفات احتجاجية امام مقر عمالة تارودانت خلال الأيام الماضية مطالبين بصرف مستحقات منحتهم التي تأخرت عنهم اكثر من اللازم ، وبتوفير وسائل النقل لهم نظرا لكون الكلية توجد في منطقة خلاء، لاتمث لخطبة الجمعة بصلة ،وعوض ان يحث الخطيب المسؤولين المتربعين على كراسيهم الوثيرة في مكاتب مكيفة صيفا وشتاءا،وان ينظروا بعين العطف لطلبة الكلية الذين يعانون من شظف العيش ، وغلاء الكراء ، فضل الفقيه الهجوم على الطلبة معتبرا احتجاجهم على أوضاعهم المزرية شغبا وفوضى،والكل يعلم ان الطلبة لم يكسروا نافذة ، ولا سيارة ، ولا شتموا استاذا ولا مسؤولا ،بل كانت احتجاجاتهم سلمية ومطالبهم مشروعة دينا وقانونا مما ينفي عن احتجاجات الطلبة صفة التحريضية ، فمن حرض خطيب الجمعة اذا على الطلبة؟؟

تارودانت نيوز
أحمد الحدري

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى