أخبار محليةالأخبار

متى يوضع حد لمعاملات الإذلال والعنف الذي تتعرض له العاملات بضيعة شفيق التابعة لشركة”كوالتي بين”باولاد التايمة؟


الاحد21/12/2014
توصلت جريدة تارودانت نيوز بمراسلة من الزملاء في موقع “ألوا 44″تفيد تعرض احدى العاملات بضيعة شفيق (شركة كوالتي بين) لمعاملات عنيفة من طرف احد المشرفين على الضيعة، تجلت في الضرب والإهانة ، وهي ممارسات قطع معها المغرب منذ عقود ولت ، زمن السخرة والخماسة والاقطاع ، حين كان العمال يعاملون معاملة العبيد.
السيدة (ف.ع)صاحبة الشكاية العاملة بالضيعة المذكورة من مواليد 1975،متزوجة وحامل،تقر من خلالها أنها تعرضت للضرب من طرف احد المشرفين على الضيعة( كابران) ، والمسمي (أ.م) البالغ من العمر 49 سنة خلال مزاولتها لأعمالها بنفس الضيعة، رغم انه ليس مشرفا مباشرا عليها.
ونظرا لكون حالتها ليست هي الأولى من نوعها في تاريخ هذا “الكابران” الطاغية خصوصا وانه يدعي انه محمي من طرف مسؤول مجهول داخل الإدارة المسيرة للضيعة ، حيث سبق له ان اعتدى على عاملات أخريات بنفس الضيعة دون ان يجد من يوقفه عند حده.
وتعود أحداث الواقعة إلى يوم الأربعاء 17 دجنبر 2014 على الساعة الثالثة مساء بعدما تلقت العاملة ضربة قوية من قدمه على ظهرها عندما خرجت إلى الخلاء بجانب البيوت البلاستيكية مسببا لها عجزا حدده الطبيب في 10 أيام (حسب شهادة طبية يتوفر الموقع على نسخة منها ) بالإضافة لكونها في الأشهر الأولى من الحمل، وعندما انتفضت في وجهه انقض عليها بالسب والبصق والضرب ولولى تدخل بعض العمال لكانت المأساة اكبر، أمر جعلها في وضعية نفسية واجتماعية عصيبة علما أنها هي المعيل الوحيد لأسرتها .

القضية الان معروضة على أنظار الدرك الملكي لمدينة اولاد التايمة الذي فتح تحقيقا في النازلة ، ومن جهتها تطالب العاملة من إدارة شركة “كوالتي بين” فتح تحقيق جديد في النازلة لوضع حد لتصرفات واعتداءات هذا المشرف الممارسة في حق العاملات قبل ان تتطور الامور وتستفحل .

تارودانت نيوز
احمد العربي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى