أخبار وطنيةالأخبارصحافة

ها ما قالت الصحافة الالكترونية


اهتمت الصحافة الإلكترونية، الصادرة اليوم الثلاثاء، بالقانون الجديد للصحافة وتصنيف معهد ليغاتوم للمغرب ومشروع قانون المالية 2015 وبرنامج الاستثمارات المقررة في الدار البيضاء ما بين 2015 و2020 والوضع الداخلي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.

وذكر موقع “لو360.ما” أن “المغرب سيتوفر سنة 2015 للمرة الأولى في تاريخه على قانون للصحافة يلغي العقوبات السالبة للحرية”.

وأضاف الموقع أن وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، أكد أن هذا المشروع الذي ينقسم إلى ثلاثة أقسام (الصحافة والنشر، ووضعية الصحافي المهني والمجلس الوطني للصحافة) يمكن أن يعرف تغييرات وتعديلات خلال مروره بالبرلمان في مستهل 2015، مشيرا إلى أن “قانون الصحافة المستقبلي سيمنح ضمانات ضرورية من أجل الممارسة الحرة للمهنة”.

واهتم الموقع الإخباري “هسبريس”، من جهته، بالتقرير الأخير الذي نشره معهد ليغاتوم والذي يصنف المغرب في الرتبة الثالثة بإفريقيا من حيث مؤشر الازدهار.

وأوضح الموقع أنه من أصل 38 بلدا إفريقيا، تدارسها محللون واقتصاديون من معهد ليغاتوم، يحتل المغرب الدرجة الثالثة بعد بوتسوانا وجنوب إفريقيا، مبرزا قدرة المغرب على تقليص العجز التجاري.

وأشار المصدر إلى أنه تم تصنيف تونس والجزائر، البلدين الجارين للمغرب، على التوالي في المرتبتين الخامسة والسادسة في مؤشر الازدهار ل”ليغاتوم إنستيتوت”، الذي يوجد مقره بلندن.

وتوقف موقع “كيد.ما” عند مشروع قانون المالية 2015 الذي نجحت الحكومة في تمريره، معتبرا أنه من “الصعوبة القيام بتوقعات ذات مصداقية في هذه الأوقات حيث تتحرك كثير من الخطوط” وأنه “من غير الطبيعي عدم الأخذ بالاعتبار بعض التطورات الرئيسية وعدم اعتماد قانون مالية مطابق لهذه التطورات”.

وأكد الموقع أن الفرضيات التي تم الاحتفاظ بها خلال وضع مشروع قانون المالية 2015 تم تجاوزها، مذكرا في هذا الصدد بانخفاض بنسبة 50 في المائة في سعر البترول، وتراجع سعر القمح في السوق العالمية في أعقاب محصول عالمي جيد، فيما أن التساقطات المطرية القوية في هذا الخريف تتيح الأمل في موسم زراعي جيد.

وأبرز موقع “ميديا24” للإعلام الاقتصادي برنامج الاستثمارات المقررة في الدار البيضاء ما بين 2015 و2020.

وأوضح أن هذا البرنامج، الذي قدمه والي جهة الدار البيضاء الكبرى خالد سفير وعمدة المدينة محمد ساجد، يطمح إلى أن يجعل من الدار البيضاء مدينة عصرية وقطبا ماليا دوليا وتحسين الحركية ومناخ الأعمال والبنيات التحتية الثقافية والرياضية والتنشيطية في المدينة.

واهتم موقع “أل هوفينغتون بوست ماروك”، من جانبه، بانتخاب باجي قايد السبسي رئيسا للجمهورية التونسية بحصوله على 68ر55 بالمائة من الأصوات، مقابل 32ر44 بالمائة لخصمه الرئيس السابق منصف المرزوقي.

وأكد الموقع أن السيد باجي قايد السبسي (88 سنة) أضحى بهذا الفوز أول رئيس للجمهورية ينتخب بالاقتراع العام “الحر” في تاريخ تونس، واصفا الرئيس التونسي بكونه “رائدا سياسيا” استطاع العودة إلى الساحة بفضل الثورة التي أطاحت بالرئيس زين العابدين بنعلي في يناير 2011.

وعاد موقع “كود.ما” إلى الوضع الداخلي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وصراع القوة بين التيارات داخل هذا الحزب.

واستنادا إلى بلاغ للمكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، نقل الموقع الإلكتروني الناطق باللغة العربية تعليق عضوية السيدين أحمد رضا الشامي وعبد العالي دومو، زعيمي التيار المعارض للسيد إدريس لشكر، الكاتب الأول للحزب.

كما تطرق موقع “فبراير.كوم” لهذا الموضوع، موضحا أن تعليق عضوية الرجلين تم بقرار من المكتب السياسي في اجتماعه اليوم الثلاثاء.

وأضاف الموقع أن الزعيمين الاشتراكيين اللذين تم تعليق عضويتهما (الشامي ودومو) هما من أنصار تيار “الانفتاح والديموقراطية” الذي عقد اجتماعا في نهاية الأسبوع المنصرم بالدار البيضاء على خلفية النزاع داخل الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.ومع.
تارودانت نيوز.>

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى