أخبار وطنيةالأخبارفن

السينما المغربية في مسلسل التتويجات من “خريبكة “الى “نيو دلهي” من خلال”خلف الأبواب المغلقة”و”سبتة …ثقافات متعددة


فازشريط “خلف الأبواب المغلقة”، للمخرج المغربي محمد عهد بنسودة، مساء اليوم السبت، بجائزة أفضل فيلم من بين 35 فيلما مشاركا، ينتمون إلى أوروبا وأمريكا،ضمن مسابقة الأفلام الدولية للمهرجان الدولي الثالث للفيلم بنيودلهي، الذي أقيم في الفترة ما بين 20 و27 دجنبر الجاري.
المخرج المغربي محمد عهد بنسودة،وبعد الاعلان عن نتائج المسابقة عبر عن غبطته و سروره بهذا الفوزمبرزا أن هذا الفوز يؤكد “المستوى الفني اللافت للفيلم” الذي عرض في عدة مهرجانات العالمية.
ويتناول الشريط، ظاهرة التحرش الجنسي داخل أماكن العمل، من خلال شخصية البطلة “سميرة”، الشابة الجميلة التي تعيش مع زوجها “محسن” في جو من السعادة والطمأنينة، قبل أن تنقلب حياتها الزوجية رأسا على عقب بوصول مدير جديد “مراد” إلى الشركة التي تعمل بها وتعيينه رئيسا مباشرا لها، ليبدأ هذا الأخير مسلسل المطاردة والتحرش بها بالترغيب والترهيب.
أدوار بطولة في هذا الفيلم كانت لكل من زينب عبيد، في أول مشاركة سينمائية لها، وكريم الدكالي، إلى جانب مشاركة عدد من الممثلين، من بينهم آمال عيوش وعبد الله فركوس وعمر العزوزي ونجاة خير الله وبشرى أهريش ونجاة الوافي وزبيدة عاكف.
تتويج آخر للابداع المغربي من خلال فوز الفيلم الوثائقي “سبتة …ثقافات متعددة” للمخرج المغربي ادريس الريفي التمسماني بالجائزة الكبرى للمهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بخريبكة.
وحصد الشريط الجائزة الكبرى لهذه التظاهرة، التي اختتمت مساء اليوم السبت، ضمن قائمة 16 فيلما وثائقيا متباريا من 13 دولة .
وعادت جائزة لجنة التحكيم لفيلم “أوتار مقطوعة ” لمخرجه أحمد خميس حسونة من فلسطين، وجائزة الإخراج لفيلم “آذان في مالطة” للمخرج المغربي رشيد قاسمي.
وترأس لجنة تحكيم المهرجان المخرج والمنتج السينمائي “سيرجيو تريفو “من البرتغال وضمت المخرجة والمنتجة ماجدة فهيم وهبة رزق(مصر) والإعلامي خوسي خورادو(اسبانيا) والمنتجة والإعلامية المغربية أمينة الشفشاوني والمخرج والأكاديمي المغربي أحمد أعراب.
متابعة.
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق