الأخبار

اهتمامات الصحافة الإلكترونية


شكل تراجع أسعار النفط وتأثيره على دعم الجزائر لانفصاليي البوليساريو، والمساهمة الإبرائية لاسترداد الاموال المهربة للخارج، ورفع حجم المعاشات بأثر رجعي لفائدة قدماء المقاومين، ونتائج استطلاع للرأي حول انتظارات الموظفين المغاربة أهم المواضيع التي استأثرت باهتمام الصحف الإلكترونية اليوم الاثنين.

وهكذا أشار الموقع الإلكتروني (360.ما) في مقال تحت عنوان “الجزائر.. سقوط البوليساريو بعد تراجع أسعار النفط¿” إلى “الظرفية الصعبة التي تجتازها البوليساريو”، مسجلا انه مع الانخفاض الحاد الذي عرفته أسعار النفط، فإن التشخيص الحيوي للنظام الجزائري بشأن هذا الأمر بات ضروريا، ولا يقف الامر عند هذا الحد، لأن تراجع أسعار النفط، ينذر أيضا بانعكاسات وخيمة على البلدان الإفريقية التي تستفيد من أموال دافعي الضرائب الجزائريين”.

وأضاف الموقع أنه في ظل هذا التراجع التاريخي لأسعار البترول إلى حدود 60 دولار للبرميل، فإن الجزائر التي تشكل المحروقات 97 في المئة من صادراتها نحو الخارج، لم يعد لديها بالكاد ما يكفي لضمان بقاء نظامها، وبالأحرى البوليساريو”، مذكرة بأن الجزائر “تخصص سنويا ما لا يقل عن 20 مليار دولار أمريكي لدعم الأطروحة الانفصالية، من خلال دعمها عسكريا ودبلوماسيا في المحافل الدولية عبر تمويل مجموعات الضغط، وكذا ضمان الدعم المناسب ل 14 بلدا إفريقيا في الأعمال التي تقوم بها هذه البلدان لفائدة الأطروحة الانفصالية.

من جهته، اهتم موقع (كيد.ما) بارتفاع معاشات المقاومين بأثر رجعي وبنسبة 30 في المائة بموجب مشروع القانون 14-62 الذي صادق عليه مؤخرا مجلس الحكومة.

وأضاف أنه تقرر رفع مستوى المعاش بأثر رجعي اعتبارا من 1 يناير عام 2014، لفائدة 20 ألف و20 شخصا، بما في ذلك 8116 من قدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير و11 الف و904 من ذوي الحقوق.

أما موقع (ميديا 24) فركز على موضوع المساهمة الإبرائية التي نهجتها الحكومة لاسترداد الاموال المهربة للخارج، والأثر الإيجابي لهذا الإجراء على اقتصاد البلاد. وأوضح أن مداخيل “المساهمة الإبرائية”، بلغت 15 مليار درهم، إلى حدود 26 دجنبر الجاري، مقابل 10 ملايير درهم خلال نونبر الماضي، و2 مليار ومليار واحد على التوالي في شتنبر ويونيو الماضيين، مبرزا ان مكتب الصرف أعرب عن ارتياحه لتحقيق هذه النتيجة، في حين وصفت وزارة الاقتصاد والمالية هذه العملية “بالناجحة” لأنها مكنت من تحسين حجم احتياطياتها بالعملة الصعبة وحسابها الجاري.

من جهته، سلط موقع (ال هيفينغتون بوسط) الضوء على المشاهير الذين زاروا المغرب سنة 2014 لقضاء العطلة، أو متابعة حدث مهم ذي صيت عالمي، ونشر في هذا الصدد، صورا لرؤساء دول وحكومات ومسؤولين سياسيين كبار وفنانين عالميين ونجوم كرة القدم.

أما موقع (هسبريس) فنشر نتائج استطلاع للرأي أنجزه موقع التشغيل (دي نيتوورك) حول انتظارات الموظفين المغاربة وظروف عملهم.

وأشار الموقع إلى أن 80 في المئة من الموظفين المغاربة في القطاع العام عبروا عن استعدادهم مغادرة المؤسسة التي تشغلهم في حالة ما إذا وجدوا فرصة عمل أخرى.

من جهته، اعتبر موقع (كود.ما) أن فريق الكوكب المراكشي لكرة القدم هو الفائز الكبير خلال الدورة 14 للبطولة الاحترافية لكرة القدم، بعد تعادل فريق المقدمة الوداد البيضاوي.

أما (فبراير. كوم) فتناول ظاهرة العنف ضد النساء، ناقلا تصريحا للسيدة نجاة أرغازي من الجمعية المغربية للدفاع عن حقوق المرأة ، والتي تحمل فيه الحكومة مسؤولية تنامي ظاهرة العنف ضد المراة.ومع.
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى