أخبار دوليةالأخبار

“سكسونيا السفلى”…ثالثة ولاية ألمانية تعلن اعترافها رسميا بالدين الإسلامي اعتبارا من مطلع السنة الجديدة


” ولاية سكسونيا السفلى”، شمال غرب ألمانيا عبرت رسميا عن اعترافهابالدين الإسلامي، اعتبارا من مطلع السنة الجديدة،حيث ستشرع في تقنين الحقوق الدينية لسكانها المسلمين و بذلك تكون ثالث ولاية ألمانية تعترف الاسلام.
وسائل الإعلام الألمانية،اهتمت بهذا الحدث حيث اورد بعضها ان هذه الحقوق من المحتمل أن تهم أيضا رفع حظر عمل المعلمات المسلمات بالحجاب، المفروض في مدارسها الحكومية ومدارس ولايات ألمانية أخرى منذ سنة 2004.
“شتيقان فايل” رئيس وزراء الولاية ، الاشتراكي الديمقراطي،صرح بخصوص هذه الاتفاقيات ، التي ستوقعها حكومته مع أكبر ثلاث منظمات إسلامية بالولاية، تم إعدادها منذ شتنبر الماضي، وتهدف إلى دعم اندماج المسلمين في “سكسونيا “ودمج احتياجاتهم الدينية ضمن قوانين الولاية. مع الاشارة الى أن “سيكسونيا”اول ولاية المانيا عينت ضمن حكومتها المحلية مسلمة و يتعلق الأمر “بإيغول أوزغان”ذات الأصول التركية.
كما ان ذات الاتفاقية ستشمل الاعتراف بعيدي الفطر والأضحى كإجازة رسمية للتلاميذ والطلبة والعاملين المسلمين، وتقنين تدريس الدين الإسلامي للتلاميذ المسلمين ضمن المناهج الدراسية في مدارس الولاية.
الى جانب تنضيم االمناحي القانونية المتعلقة ببناء المساجد، وتأسيس أقسام لتخريج الأئمة والمعلمين المسلمين في جامعة هانوفر، وإجراءات الدفن وإقامة المقابر وفق التعاليم الإسلامية، وتقديم رعاية دينية للمسلمين في المستشفيات ودور الرعاية الاجتماعية.
المجلس الأعلى للمسلمين، الذي يعد من أهم المؤسسات الإسلامية في ألمانيا، رحب بهذا الاعتراف الذي يعد الثالث من نوعه بعد اعتراف مماثل أصدرته ولايتا هامبورغ وبريمن على التوالي عامي 2012 و2014 .
ويزيد عدد السكان المسلمين بولاية” سكسونيا السفلى” عن ربع مليون نسمة من مجموع سكانها البالغ 7ر7 ملايين نسمة، ويتوزع على ترابها 200 مسجد.متابعة.
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى