الأخبارحوادث

إجبار ثنائي على نقل زفافهم ليتمكن أوباما من لعب الجولف


ناتالى هيميل وإدوارد مالوى هما ثنائى كانا على وشك الزواج وسبق لهما أن عرفا أن الرئيس باراك أوباما سيقضى إجازة عيد الميلاد فى ولاية ألوها، المقرر لهما إقامة الزواج بالقرب منها، لذلك أرسلا دعوة زفافهما للرئيس من أجل أن يحضر، ولكن وصلهما رد يوم السبت الماضى بأن أوباما لن يتمكن من الحضور ولكنه يتمنى لهم زواجا سعيدا.

كل هذا لم يمثل مشكلة وكان متوقعا، المشكلة أتت عندما تم إرسال رد آخر يحتوى على طلب بتغيير مكان الزفاف، لأن الرئيس الأمريكى يريد أن يلعب الجولف فى نفس المكان المقام فيه الزفاف، وهذا ما جعلهم يشعرون باستياء شديد لأنهما رتبا لأن يقام حفلهما فى هذا المكان وجهزا كل شىء.
image
وقالت شقيقة مالوى، أن الزوجين نقلا كل التجهيزات بالفعل، لأنه كان إجبار وليس مجرد طلب يمكن رفضه خلال أقل من 24 ساعة. وهذه الأمر سبب بعض الغضب فى وسائل الإعلام الأمريكية، بسبب عدم تمكين الزوجين من إقامة زفافهما فى المكان الذى اختاراه وأحباه.

تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى