الأخبارنقابات

الدار البيضاء:بيان المكتب الوطني للكونفدرالية الديمقراطية للشغل


في اجتماعه المنعقد يوم الاثنين 29 دجنبر 2014، بالمقر الوطني بالدارالبيضاء، تداول المكتب الوطني في الوضع الاجتماعي والتعليمي وفي مختلف القضايا التنظيمية، مركزا بصفة خاصة على أشغال المجلس الوطني لمركزيتنا الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، وقرار خوض النضال لمواجهة الوضع الاجتماعي المتدهور بتنسيق مع الحلفاء، واستمع المكتب الوطني إلى تقارير اجتماعات المجالس الجهوية، كما استمع إلى تقارير عن اللجن الموضوعاتية المشتركة مع الوزارة خصوصا لجنة النظام الأساسي ولجنة الحركات، وعليه فإن المكتب الوطني:
1. يهنئ كافة المسؤولات والمسؤولين النقابيين في مختلف الأجهزة النقابية على المجهودات التي بذلوها لإنجاح اجتماعات المجالس الجهوية ويدعو الجميع للرفع من وثيرة العمل لتنفيذ الخلاصات الصادرة عن هذه الاجتماعات.
2. يدعو نساء ورجال التعليم إلى تقوية التعبئة استعدادا لتنفيذ كل الصيغ النضالية التي ستعلن عنها مركزيتنا الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، بتنسيق مع حلفائها للدفاع عن المكتسبات والحقوق وتنفيذ الالتزامات السابقة.
3. يؤكد على ضرورة توفر الإرادة السياسية لإصلاح منظومة التربية والتكوين محملا مسؤولية اختلالاتها للدولة منبها إلى أن خطاب المغالطات الذي يستهدف نساء ورجال التعليم لن يزيد الوضع إلا توترا واحتقانا.
4. يعتبر مناقشة المذكرة الإطار للحركات الانتقالية، مناسبة لوضع أسس منصفة وعادلة لتلبية الحق المشروع في الانتقال لمختلف فئات الشغيلة.
5. يجدد مطالب النقابة الوطنية للتعليم في نظام أساسي عادل ومنصف لجميع فئات الشغيلة التعليمية، ويترجم اعتبار التربية والتعليم أولوية وطنية ويستحضر المهام والأعباء التربوية التي يقوم بها رجال التعليم داخل القسم وخارجه، ويثمن المهن التعليمية، ويحافظ على المكتسبات ويحفز على انخراط نساء ورجال التعليم في النهوض بمنظومة التربية والتكوين، بما يخدم أولا وأخيرا التلميذ المغربي.

تارودانت نيوز
احمد بوهيا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى