أخبار محليةالأخبار

عاجل: فلاحون بجماعة سيدي موسى الحمري يعتدون على دركي ورجال القوات المساعدة


اهتزت ساكنة جماعة سيدي موسى الحمري اقليم تارودانت صبيحة هذا اليوم على حادثة مؤلمة حيث قام مجموعة من الفلاحين بسكب المادة الكيماوية ماء القاطع أسيد على عنصر من الدرك الملكي وثلاثة أفراد من القوات المساعدة وتعود أسباب الحادث إلى قيام رجال الدرك الملكي والقوات المساعدة بتنفيد حكم قضائي بإخلاء ضيعات فلاحية تعود في الأصل لأراضي الجموع قبل أن تصبح في يد مجموعة من الفلاحين بدوار بوحصيرة جماعة سيدي موسى الحمري حيث كانت تستغلها الساكنة للرعي وتوفير الكلأ للماشية دون زراعتها.
وفور وقوع هذا الحادث هرعت السلطات الاقليمية إلى عين المكان لمعاينة تلك التطورات التي عرفتها المنطقة هذا الصباح.

تارودانت نيوز
مراسلة: رشيد الحدري- كمال العود

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. بالنسبة لما وقع من احداث في جماعة سيدي موسى الحمري لم يكن اعتداء على الدركى وافراد القوات المساعدة بالشيء الجيد والمحبوب
    فانا اظن وارجح ان الخطأ لم يكن من الفلاح حيث
    ان الدركي وافراد القوات المساعدة لم يتعاملو مع
    مع اصحاب الضيعة الفلاحية بما هو قانوني
    لان تنفيذ الحكم القانوني لا ياتي بالهجوم على
    من نفذ الحكم القانوني عليهم حيث ان ما يقال
    ان ليس هناك اي تنفيذ لاي حكم قانوني على هذا
    الفلاح وانما هو لوبي لجميعية تدعي ان الارض موضع
    النزاع ارض جموع وهي ليست كذالك
    بيد ان ما يسمى بجمعية اراضي الجموع هي في الحقيقة جمعية تعنى بمصلحة الدوار في اطار
    توفير الماء الصالح للشرب وغيرها من المصالح الداخلية
    للدوار
    اما ضلوع رجال الدرك والقوات المساعدة والاعوان
    في هذه القضية يشكل ازمة ولا يساعد في حل المشكل
    بل يزيد تفاقمه

  2. لتذكير فقط هذه الصورة لا تعود للضعية مكان
    النزاع بين الدركي واصحاب الضيعة الرسميون

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق