الأخبار

جماعةالعدل والإحسان تدين الهجوم على”شارلي إيبدو”


الجمعة:9 يناير 2015
أدانت جماعة العدل والإحسان الهجوم الإجرامي الشنيع الذي استهدف صحافيين وعاملين بمجلة شارلي إيبدو، قائلة إن ما وقع لا يمكن أن يقبل به إنسان عاقل، أو أن يوجد له أي مسوغ ديني أو سياسي.
وبعد أن قدمت الجماعة، في بيان صادر عن الأمانة العامة لدائرتها السياسية، تعازيها لعائلات الضحايا والمصابين ولكل الشعب الفرنسي بمختلف مكوّناته، رافضة ربط هذا الحادث بأي اعتبارات “من شأنها أن تُستغل لمزيد من بث خطاب الحقد وأفكار الكراهية والتمييز والممارسات العنيفة التي يدفع ثمنها أبرياء عُزل”، ثمنت ما اعتبرته خطابات حكيمة لفرنسيين وغيرهم، اختاروا وضع هذه الأحداث المعزولة في سياقها تفاديا لتأجيج العنف.
وخلص المصدر ذاته، إلى الحث على بذل مزيد من الجهود التنويرية لمواجهة كل موجات التطرف والعنصرية والعمل على نشر ثقافة التسامح والاعتدال والتعاون لما فيه خدمة اﻹنسانية.

تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى