الأخبار

مدينة أيت ايعزة باقليم تارودانت خمور ومخدرات ولا من يحرك ساكنا


بالرغم من صغر مساحتها وقلة ساكنتها الا انها تمت ترقيتها لمدينة ناشئة استطاعت ان تستقطب العديد من المؤسسات الاقتصادية خاصة في المجال الفلاحي ،مما جعلها مقصد المئات من اليد العاملة من داخل الاقليم وخارجه.
أمام هذا التطور الذي عرفته مدينة ايت ايعزة بقي الجانب الأمني بها هشا حيث انتشرت من جديد ظاهرة الاتجار في الخمور والمخدرات بشكل مخيف ،بالرغم من احداث مركز للدرك بها مجهز بكل ما يحتاج له من أدوات العمل.

مجموعة من ساكنة بلدية ايت ايعزة في اتصالهم بالجريدة استنكروا ظاهرة انتشار بيع خمور الماحيا والمخدرات (كيف وحشيش) بالعديد من احياء المدينة وحتى بالقرب من مركز الدرك ،مطالبين من الجهات الأمنية الاقليمية والجهوية التدخل لتطهير المدينة من هذه الآفة التي انتشرت بين أوساط الشباب كالنار في الهشيم.

تارودانت نيوز
أحمد العربي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى