الأخبارمستجدات التعليم

رسائل تربوية بليغة في ذكرى الاحتفاء بوثيقة المطالبة بالاستقلال في طاطا


خلدت ثانوية المنصور الذهبي التأهيلية وإعدادية أقا بنيابة طاطا، ذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال، وذلك بتنظيم مائدة مستديرة شارك فيها أساتذة مهتمين وتلاميذ المؤسستين التعليميتين. النشاط التربوي الذي احتضنه المركب السوسيوتربوي بإعدادية أقا، والمنظم بتنسيق بين نادي البيئة والمواطنة بالإعدادية المذكورة، ونادي البحث والتوثيق الصحفي، مساء يوم السبت 10 يناير 2014، تميز بتقديم مداخلات وعروض تناولت بالدرس والتحليل ظروف وحيثيات تقديم الوثيقة موضوع النشاط.
العرض الذي قدمه تلاميذ ثانوية المنصور الذهبي التأهيلية، حول موضوع “وثيقة 11 يناير 1944: السياق والمبررات”، شكل محور المائدة المستديرة التي توزعت مضامينها بين الظروف الممهدة لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال، القراءة الشكلية والمضمونية للوثيقة، وأبرز الزعماء الموقعين عليها، وردود فعل الوطنية والدولية بعد الإعلان عن الوثيقة.
تلاميذ من إعدادية أقا كانت لهم مساهمة معتبرة بالتزامن مع مداخلات الأساتذة، حيث شاركوا بعرض مسرحي قصير جسد الظروف المحيطة بتوقيع وثيقة المطالبة بالاستقلال.
وقد كان النشاط فرصة تربوية لاستخلاص الدروس والقيم البليغة، وتبسيطها لجيل من المتعلمين؛ فإلى جانب كون النشاط شكل مناسبة للترحم على أرواح الشهداء والمدافعين عن حرمة الوطن ووحدته الترابية، اجمع جل المتدخلين على أن وثيقة 11 يناير 1944، تجسد الإجماع الوطني، وروح التلاحم بين مختلف مكونات وشرائح المجتمع المغربي، كما أنها حبلى بدروس وعبر صادقة عن الوطنية والمواطنة الحقة.

تارودانت نيوز
ذ.حفيظ الإدريسي
imageimageimageimageimage

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى