الأخبارالمجتمع المدني

تلاميذاعدادية جماعة زاوية سيدي الطاهر تحت وصاية المقاول


الثلاثاء:13/01/2015
في إطار اللقاءات التي دعت لها عمالة إقليم تارودانت وفي إطار التنسيقية الاقليمية لإقرار المواطنة الحقيقية التي ولدت منذ ثلاثة أسابيع لمناقشة المشاكل والاختلالات التي يعاني منها الإقليم على مستوى عدة قطاعات كالتعليم والصحة وأراضي الجموع والبنيات التحتية والفساد داخل مشاريع التنمية البشرية والمضايقات التي يتعرض لها مناضلين من داخل الإقليم إلى غير ذلك من المشاكل التي يتخبط فيها الإقليم.
وارتباطا ببيت القصيد وخلال الاجتماع الذي عقد اليوم على مستوى عمالة تارودانت لمناقشة ملف توقف الأشغال بالثانوية الاعدادية سيدي الطاهر، وملف تأخر مستحقات العاملين في برنامج محاربة الأمية.
ففي الملف الأول تم التطرق للنقط التالية وهي توقف الأشغال بهذا الورش التربوي وقطع التيار وسحب العداد الكهربائي من المؤسسة واستمرار غياب المرافق الرياضية والعلمية.

وفي هذا الإطار إعتبر كل من المقاول ومنذوب التربية الوطنية بتارودانت أن مشكل توقف الأشغال وسحب العداد الكهربائي من المؤسسة راجع بالأساس إلى سبب مادي محض تجلى في غياب السيولة المالية وأن المقاول لم يتوصل بالدفعة الثانية التي ستخول له إتمام الأشغال بالمؤسسة، كما تنصل المنذوب في إيجاد حل لمشكل انقطاع الكهرباء عن المؤسسة وإعتبر في معرض حديثه بأن التلاميذ يدرسون تحت وصاية المقاول وليس تحت وصاية نيابة التربية الوطنية، في موقف ينم عن التنصل من المسؤولية وإيجاد حلول عملية لمشكل انقطاع الكهرباء وتوقف الأشغال.
وبذلك يبقى مستقبل الثانوية الاعدادية سيدي الطاهر معلق في انتظار ماتحمله السنوات القادمة.
أما الملف الثاني المتعلق بصرف مستحقات المؤطرين والمؤطرات في برنامج محاربة الأمية فيعود هو الآخر وحسب المنذوب إلى غياب السيولة المالية لدى وزارة التربية الوطنية وإنتظار تنفيذ وعود وزارة المالية لوزارة التربية الوطنية.

تارودانت نيوز
كمال العود

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى