الأخبارمستجدات التعليم

مجموعة مدارس بونوني الخاصة والتربية على المواطنة و حقوق الانسان


لعل ظاهرة * الاطفال في وضعية الشارع * تقلق المسؤولين كما المجتمع المدني
خصوصا ما تعرفه من تزايد مطرد على مستوى جل المدن المغربية. وموزعين بين الساحات العمومية والمحطات الطرقية ومواقف السيارات وبهوامش المدن…يتعرضون لأبشع معاملة قاسية وحاطه بالكرامة , يمتهنون حرفا لا تليق بالطفولة وقد تؤثر على وضعهم الصحي والعقلي والنفسي اغلبهم ينتمون لأسر معوزة تعيش فقر ا وهشاشة وتهميشا…انه موضوع الورشة التي اطرها الاستاد احمد بوهيا رئيس فضاء المواطنة والانصاف لفائدة تلميذات وتلاميذ مجموعة مدارس بونوني الخاصة بتارودانت يوم الاثنين 12يناير 2015 والتي تدخل في اطار انفتاح المؤسسة على محيطها وضمن الانشطة التربوية السنوية التي تنظمها لفائدة تلامذتها لصقل مواهبهم وقدراتهم المعرفية في مجال التربية على المواطنة وحقوق الانسان باعتبارهم جيل الغد ومستقبل المغرب
لقد ركزت محاور الورشة على.
*تحديد اسباب تنامي ظاهرة الاطفال في وضعية الشارع *الانتهاكات التي يتعرضون لها والاستغلال المزدوج الاقتصادي والجنسي والعنف الجسدي والنفسي…
*الوقوف على بعض السلوكيات والحرف التي يمتهنها معظمهم *الاستدلال ببعض مواد القانون الدولي والوطني كالإعلان العالمي لحقوق الانسان واتفاقية حقوق الطفل ومدونة الاسرة والقانون الجنائي… *دور الوزارة الوصية في تطبيق القانون والتدخل لحماية هده الفئة من كافة اشكال الاهمال والمخاطر وتمت الاشادة بجمعيات المجتمع المدني دات الاختصاص لما تقدمه من رعاية واعادة ادماجهم في المجتمع اما عن طريق المدارس او التكوين المهني جمعيات بيتي-اهلي-امان…نموذجا

تارودانت نيوز
أحمد بوهيا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى