الأخبار

ها ما جا فالصحافة الالكترونية


اهتمت الصحف الإلكترونية الصادرة اليوم الثلاثاء، بالخصوص، بدور الأقاليم الجنوبية للمملكة في الدينامية الجديدة للاندماجات الإقليمية بإفريقيا، والخطوات التي باشرتها اللجنة البرلمانية المشتركة المغرب – الاتحاد الأوروبي لمواجهة أطروحة أعداء الوحدة الترابية، والتدابير المتخذة من أجل مواجهة موجة البرد التي يعرفها المغرب حاليا.
وأبرز موقع “كيد.ما” الدور المستقبلي للأقاليم الجنوبية للمملكة في إطار الدينامية الجديدة للاندماجات الإقليمية بإفريقيا، موضحا أن الأمر يتعلق بمشروع تنموي شامل ومندمج في إطار الجهوية الموسعة باعتباره الإطار المؤسساتي الأكثر ملاءمة لتثمين المؤهلات.
وبالنسبة للموقع، فإن اهتمام المغرب بإفريقيا ليس وليد اليوم على اعتبار أن الجغرافيا والتاريخ والمبادلات التجارية والثقافية والروح تعود إلى حقبة قديمة، حيث تمكن المغرب عن طريق أقاليمه الجنوبية من تطوير ، علاوة على تجارة القوافل، روابط متينة ومتنوعة مكنت الأقاليم الجنوبية من أن تصبح رباطا للوحدة ومعبرا جغرافيا لا غنى عنه بين إفريقيا وأوروبا عبر المغرب الصحراوي.
وأضاف الموقع أن هذه الروابط المتينة كانت وراء ظهور وتطور مراكز حقيقية وأماكن ذائعة الصيت للتبادل التجاري والثقافي والديني كتمبوكتو، هذا المثال الحي الطافح بالرمزية والدلالات.
وحسب “كيد.ما”، فإن الأقاليم الجنوبية للمغرب كانت تشكل خلال هذه الحقبة مركزا حقيقيا وقطبا إقليميا لاستخدام المفردات الواردة في الأدبيات الاقتصادية الحالية، مؤكدا أن هذه الحقيقة التاريخية عززت الواقع الاقتصادي والجيو استراتيجي الذي يخول للمنطقة أن تصبح فضاء حقيقيا يشجع الاندماج الإقليمي الحقيقي بين المغرب وإفريقيا جنوب الصحراء.
من جهته، تطرق موقع “360.ما” للخطوات التي تمت مباشرتها لفائدة قضية الصحراء المغربية، يوم الإثنين بمقر البرلمان الأوروبي ببروكسيل، من قبل اللجنة البرلمانية المشتركة المغرب – الاتحاد الأوروبي تحت الرئاسة المشتركة لكل من عبد الرحيم عثمون المستشار البرلماني عن حزب الاصالة والمعاصرة والنائب الاشتراكي الإيطالي بيير أنطونيو بانزيري.
وأوضح السيد عثمون في اتصال مع الموقع “أنه من خلال هذه الخطوات سنعمل على مواجهة أطروحة خصومنا بتقديم أدلة دامغة على التقدم الكبير الذي أحرزه المغرب في مجال حقوق الإنسان. ووفقا للدستور فإن كافة ربوع الوطن تستفيد من هذا التقدم بما فيها أقاليمنا الصحراوية”.
وأضاف الموقع نقلا عن المستشار البرلماني أن البرلمان الأوروبي سيشرع في إعداد تقريره السنوي حول حقوق الإنسان، وهي الوثيقة التي يتوقع أن تصدر في شهر فبراير المقبل ، موضحا أنه “لن يتم ترك الساحة فارغة لخصومنا، فهم من يتعين عليهم الآن إثبات عدم وجود انتهاكات صارخة لحقوق الإنسان في مخيمات تندوف. وأشار إلى أن هذه المخيمات التي ترفض الجزائر بشكل قاطع أن يجرى بها أي إحصاء للسكان هي الوحيدة في العالم التي لا يملك اللاجئون فيها حرية التنقل”.
من جانبه، اهتم موقع “فبراير.كوم” بحجز أزيد من 15 ألف قرص مقرصن في إطار عملية واسعة لمحاربة القرصنة هي الأكبر من نوعها على مدى السنوات الثلاث الأخيرة، أطلقها المركز السينمائي المغربي.
وحسب الموقع، فإن هذه العملية التي انطلقت يوم 13 يناير الماضي بمكناس، مكنت من حجز 15 ألف و 200 قرص مقرصن وتوقيف خمسة مزودين سيكونون محل متابعات قضائية لدى المحكمة الابتدائية بمدينة مكناس.
وأوضح الموقع أنه، على غرار هذه العملية الواسعة، تم تنظيم حملات استهدفت أماكن البيع بمختلف مدن المملكة بهدف ضرب الشبكات التجارية غير القانونية، بشراكة مع الغرفة المغربية لموزعي البرامج السمعية البصرية والمكتب المغربي لحقوق المؤلف والسلطات المحلية.
وحسب موقع “فبراير.كوم”، فإن هذه العمليات تهدف إلى حماية الإبداع والصناعة السينمائية وضمان احترام التشريع القائم في مجال حقوق المؤل
من جهته، اهتم موقع “الهافينتون بوست ماروك” بموجة البرد التي تسود المغرب حاليا والإجراءات والتدابير الاستباقية التي تم وضعها من قبل السلطات للحد من انعكاسات موجد البرد القارس على الساكنة.
وأشار الموقع إلى أن درجات الحرارة انخفضت ، في الواقع، بشكل كبير لاسيما في مرتفعات الأطلس والأطلس المتوسط وإقليم الحوز والتي تتراوح ما بين 10- و 5- درجات خلال الليل وما بين 5 درجات و 0 درجة خلال النهار بإيفرن وبني ملال وبولمان وأزيلال وتازة والحوز وتنغير وميدلت وشيشاوة وجرسيف وورزازات، حسب مديرية الأرصاد الجوية الوطنية.
وقد تمت في إطار هذه العملية تعبئة نحو 5000 من الأطر، من ضمنهم أطباء وممرضون وأعوان الدولة والسلطات المحلية، إضافة إلى إحداث مستشفيين ميدانيين تابعين للقوات المسلحة الملكية أول أمس الأحد بإقليمي تنغير (الجماعة القروية امسمرير) وأزيلال (الجماعة القروية واويزغت).
وتطرق الموقع الإلكتروني “هسبريس” إلى العدد المتزايد للمغاربة الذي يفضلون في الوقت الحالي تناول الوجبات السريعة، والذين يصل عددهم إلى حوالي 3 ملايين شخص.
وذكر الموقع استنادا إلى دراسة نشرتها المجلة البريطانية “ذو إيكونوميست” أن المغرب يتصدر قائمة الدول المغاربية في هذا الصدد.
واهتم موقع “كود.ما” بحادث وفاة رجل مسن ببني ملال أمس الإثنين إثر حريق شب في منزله، مشيرا إلى أن الحادث قد يكون نجم بسبب الوقود الذي أشعله الضحية بغرض التدفئة.
من جهته، أورد موقع “هبة بريس.كوم” ، نقلا عن المديرية الجهوية للصحة بجهة تادلة أزيلال ، أن الأرقام التي نشرتها بعض وسائل الإعلام والتي تشير إلى مصرع 15متشردا ببني ملال بسبب موجة البرد التي تعرفها المنطقة لا أساس لها من الصحة.
وأكد الموقع نقلا عن المصادر ذاتها أنه لم يتم إلى حدود الآن تسجيل أي حالة وفاة.
واهتم الموقع الإلكتروني “تيليكسبريس.كوم” بإعطاء الانطلاقة اليوم الثلاثاء لأشغال إنجاز حوض الأسماك الترفيهي الكبير بالمنطقة الخضراء لميناء الدار البيضاء بغلاف مالي يناهز 300 مليون درهم.
وأضاف الموقع أن حوض الأسماك الترفيهي للدار البيضاء سيشيد على مساحة تقدر ب 15 ألف متر مربع، موضحا أن الأمر يتعلق بمنشأة مستقلة ماليا ومربحة.
وأورد موقع “كواليس.كوم” ان مصالح الدرك الملكي بمركز مولاي بوسلهام تمكنت في إطار محاربة الاتجار في المخدرات من إلقاء القبض على ثلاثة مروجي مخدرات كانوا موضوع عدد من مذكرات البحث .
وأوضح الموقع أن هذه العملية تندرج في إطار حملة لمحاربة جميع أشكال الجريمة، مضيفا أن الأضناء سيحالون على العدالة فور انتهاء التحقيق.
من جانبه، اهتم موقع “أكورا بريس.كوم” بالانتصار الخامس على التوالي الذي حققه الفريق النسوي لنادي الجيش الملكي بعد تغلبه على فنظيره شباب أطلس خنيفرة بنتيجة هدفين مقابل لا شيء.
وكتب الموقع أن الفريق ينفرد بالصدارة برصيد 15 نقطة وبرصيد أهدف بلغ 41 هدفا.
وفي الشق الثقافي، اهتم موقع “يا بلادي” بإنشاء إقامة فخمة على الطراز المغربي بقلب صحراء كاليفورنيا في (بيك هورن كلوب كوميونيتي) بالولايات المتحدة الأمريكية، مضيفة أن هذه التحفة المعمارية كلفت غلافا ماليا ناهز 25 مليون دولار.
وكتب الموقع أن خصوصية هذه المعلمة التي أنجزت على مساحة إجمالية تفوق 1000 متر مربع من قبل مجموعة من المهندسين المعمارية بمساعدة فنانين مغاربة، واستغرق إنجازها حوالي أربع سنوات ، تتجلى في كونها تتوفر على العديد من المرافق التي روعي في تصميمها الطراز المغربي الأصيل.ومع.
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى