أخبار دوليةالأخبار

الجمعية العامة للامم المتحدة تعقد جلسة خاصة عن معاداة السامية


عقدت الجمعية العامة للامم المتحدة الخميس جلسة خاصة لمناقشة تصاعد معاداة السامية في العالم، وذلك بعد اسبوعين من الهجمات الاسلامية في باريس.

وفي رسالة عبر الفيديو، شدد الامين العام للمنظمة الدولية بان كي مون على ان الامم المتحدة “من واجبها التصدي لمعاداة السامية اذا ارادت ان تبقى وفية لمثالها وللمبدأ الذي قامت عليه”.

ويشارك في هذه الجلسة وزير الدولة الفرنسي للشؤون الاوروبية هارلم ديزير ونظيره الالماني ميكايل روث اضافة الى الفيلسوف الفرنسي برنار هنري ليفي.

وفي خبر سابق نشرته البوابة جاء فيه :تعقد الجمعية العامة للأمم المتحدة في 22 الشهر الجاري اجتماعا استثنائيا، لمناقشة “انتشار المعاداة للسامية عالميا”، او كراهية اليهود، بحسب طلب قدم لرئيس الجمعية الحالي، ويعتبر الاجتماع هذا هو الاول من نوعه منذ تأسيس المنظمة الدولية.

وقدمت 36 دولة بالتنسيق مع بعثة اسرائيل لدى المنظمة التماسا بهذا الشأن لرئيس الجمعية العامة الاوغندي سام كوتيسا، وذلك وفقا لوكالة اسيوشيتدبرس.

ومن بين الموقعين على الطلب؛ دول الاتحاد الاوروبي؛ استراليا؛ كندا والولايات المتحدة الاميركية، راوندا وأروغواي، واسرائيل على رأس القائمة.

وقال سفير اسرائيل لدى الامم المتحدة رون برزور، الاربعاء:” انه لأمر رائع ان تشاطر عدة دول اسرائيل في رفع موضوع المعاداة للسامية الى رأس جدول اعمال الامم المتحدة”. مضيفا :” لا زال امامنا الكثير من العمل لإخراجها من بطون الكتب التاريخية”.

وابلغ ممثل الامين العام للامم المتحدة، بان كي مون، الصحفيين ، الثلاثاء، ان الامين العام قد يحضر الجلسة، وفي حال تعذر حضوره فسوف يحضرها نائبه.

ويأتي اجتماع الامم المتحدة هذا، غير المسبوق، بعد هجمات باريس التي قتل فيها اربعة يهود في متجر اغذية “كوشير” دينية يهودية، الذي اعتبر واحدا في سلسلة هجمات استهدفت اليهود في اوروبا والعالم.

وسيلقي الفيلسوف اليهودي الفرنسي برنار هنري ليفي كلمة في اجتماع 22 الشهر، اضافة الى كلمات اخرى.

وكان الامين العام للامم المتحدة اعرب في الثالث من آب/أغسطس عن قلقله من “تنامي هجمات المعاديين للسامية”.

وجاء في الالتماس، المرسل لرئيس الجمعية :” في المسيرات والمظاهرات ترفع شعارات الغاز لليهود، الموت لليهود، وتتعرض المعابد والمصالح اليهودية لهجمات متكررة”.

وقالت الدول الـ37 في التماسها، ان عقد الجمعية العامة بأعضائها الـ 139 دولة من :” شأنه ان يوجه رسالة واضحة من الجمعية العامة ضد التنامي المتزايد والمفرط والمفاجيء للعنف والكراهية ضد اليهود”.

تارودانت نيوز
وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى