الأخبار

موقع أمريكي: الأعمال المعادية للمسلمين باتت خارج نطاق السيطرة في فرنسا


قال المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية إن هناك العديد من الأعمال المعادية للمسلمين في فرنسا شهدتها البلاد منذ الهجمات الإرهابية التي حدثت الشهر الجاري، حسبما ذكر موقع (هافنجتون بوست) الإخباري الأمريكي.

وأعلن المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية اليوم الجمعة أنه تم التبليغ عن 128 عملا أو تهديدا معاديا للمسلمين في الفترة بين السابع من يناير الجاري وحتى الـ20 من الشهر نفسه، وهو رقم كبير في نطاق مدينة باريس المكتظة بالسكان مقارنة بإجمالي 133 تهديدا في كل أنحاء فرنسا، بما في ذلك باريس، خلال عام 2014 بأكمله.

ورصد الموقع الإخباري الأمريكي الهجوم على المساجد الفرنسية وأعمال التخريب، والتي أدت إلى إصابة شخص واحد على الأقل ونقله للمستشفى.

وكان مقر الصحيفة الاسبوعية الفرنسية الساخرة “شارلي إبدو”، تعرض لهجوم إرهابي مروع نفذه ثلاثة مسلحين ملثمين برشاشات آلية وأطلقوا النيران بشكل عشوائي على الموجودين، مما أسفر عن مقتل عشرة صحفيين واثنين من رجال الشرطة وإصابة نحو أحد عشر آخرين حالة بعضهم خطيرة، ويعد هذا الهجوم أكثر الهجمات دموية في فرنسا منذ نحو نصف قرن، إلا أن كثيرين من المسلمين اعتبروا نشر رسوم مسيئة للرسول هجوما جديدا على دينهم.

تارودانت نيوز
أ .ش.أ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى